أفـــضـــل البشــــــائر..من بوســــــــعادة

هذا المنتدى يهتم بالعلم والتدريس .المعلوماتية.الترفيه.وكل مافيه فائدة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتبحـثدخولالمكتـــبة

شاطر | 
 

 آداب قراءة القرآن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عادل
رئيس حكومة المنتدى
رئيس حكومة المنتدى


عدد الرسائل : 1828
العمر : 27
الموقع : بوسعادة
تاريخ التسجيل : 21/01/2008

مُساهمةموضوع: آداب قراءة القرآن الكريم   الإثنين فبراير 11, 2008 1:12 pm






الحمد لله الكريم المنّان ذو الطول والفضل والإحسان الذي هدانا للإيمان وفضل ديننا على الأديان..الحمد لله الذي منّ علينا بإرساله إلينا أكرم خلقه على الإطلاق، وأفضله لديهم حبيبه وخليله محمد بن عبدالله صلوات ربي وسلامه عليه، أكرمه جلّ في علاه بالقرآن، المعجزة الخالدة المستمرة على تعاقب الأزمان، التي تحدّى بها الأنس والجان فقال:"قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا " سورة الإسراء الآية 88.. فأهله هم أهل الله وخاصته كما روي النسائي عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" إن لله أهلين " قيل من هم يارسول الله ؟ قال:" أهل القرآن هم أهل الله وخاصته ".

وفضائل القرآن كثيرة نذكر منها ما رواه البخاري ومسلم من حديث عائشة- رضي الله عنها- قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" الذي يقرأ القرآن وهو ما هر به مع السفرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن ويتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران ".

وروى مسلم في صحيحه عن النواس بن سمعان رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " يؤتى يوم القيامة بالقرآن وأهله الذين كانوا يعملون به في الدنيا تقدمه سورة البقرة وآل عمران تحاجان عن صاحبهما "

وروى أبو داود والترمذي والنسائي في السنن الكبرى من حديث عبد الله بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "يقال لصاحب القرآن اقرأ وارتق، ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر أية تقرؤها " إسناده حسن.. والأحاديث في فضل القرآن وحفظه كثيرة تحتاج لأن تفرد برسالة خاصة، ولكن لحامل القرآن آدابا يجب أن يتحلى بها، ومن آدابه:-

أن يكون على أكمل الأحوال، وأكرم الشمائل، وأن يرفع نفسه عن كل ما نهى القرآن عنه، إجلالا للقرآن، وأن يكون مصونا عن دني الاكتساب، شريف النفس، مرتفعا على الجبابرة والجفاة من أهل الدنيا، متواضعا للصالحين وأهل الخير والمساكين، وأن يكون متخشعا ذا سكينة ووقار... عن الحسن رحمه الله تعالي: " إن من كان قبلكم رأوا القرآن رسائل ربهم فكانوا يتدبرونها بالليل وينفذونها بالنهار ".

ينبغي على حامل القرآن أن يحافظ على تلاوته ويكثر منها، وكان للسلف- رضي الله عنهم عادات مختلفة في قدر ما يختمون فيه، فمن الذين كانوا يختمون الختمة في اليوم والليلة عثمان بن عفان رضي الله عنه، وتميم الداري، وسعيد بن جبير ومجاهد والشافعي وغيرهم.

أخيرا يجب على حامل القرآن تعهده وعدم تركه فقد جاء في ذلك أحاديث كثيرة في التحذير من تعرضه للنسيان، عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " عُرضت عليّ أجور أمتي حتى القذاة يخرجها الرجل من المسجد.. وعُرض علي ذنوب أمتي فلم أرَ ذنبا أعظم من سورة من القرآن أو آية أوتيها رجل ثم نسيها " رواه أبو داود والترمذي.

وعن سعد بن عبادة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " من قرأ القرآن ثم نسيه لقي الله عز وجل يوم القيامة أجذم" رواه أبوداود والدارقطني... والله أسأل أن يجعلنا ممن حفظوا حروفه وأقاموا حدوده وألا يجعلنا ممن حفظوا حروفه وضيعوا حدوده، إنه ولي ذلك والقادر عليه والله أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
آداب قراءة القرآن الكريم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أفـــضـــل البشــــــائر..من بوســــــــعادة :: الاســلامــــــــــــــــــــيات :: الخـــــــطأ .....والصحيح...-
انتقل الى: