أفـــضـــل البشــــــائر..من بوســــــــعادة

هذا المنتدى يهتم بالعلم والتدريس .المعلوماتية.الترفيه.وكل مافيه فائدة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتبحـثدخولالمكتـــبة

شاطر | 
 

 الإسلام دعوة كل الأنبياء و الرسل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عادل
رئيس حكومة المنتدى
رئيس حكومة المنتدى


عدد الرسائل : 1828
العمر : 27
الموقع : بوسعادة
تاريخ التسجيل : 21/01/2008

مُساهمةموضوع: الإسلام دعوة كل الأنبياء و الرسل   الأحد فبراير 10, 2008 3:10 pm

الإسلام دعوة كل الأنبياء والمرسلين
بسم الله الرحمن الرحيم : " إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ ". [ قرآن كريم 3 : 19 ]
الإسلام كلمة تعني بحسب أدبيات القرآن الكريم ومصطلحاته اللغوية: الطاعة والانقياد والتسليم، وهذا المعنى يصدق على دعوة جميع الأنبياء والمرسلين - صلوات الله وسلامه عليهم - إذ أن جوهر دعوتهم وهدفها إنما هو الانقياد بالطاعة لرب العالمين، وتسليم الأمر له في كل شيء.


هكذا نرى نوحاً يقول لقومه : " وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ " . أي أمرني ربي أن أكون من المذعنين له بالطاعة المنقادين لأمره ونهيه .. [1]

وابراهيم واسماعيل يدعوان الله : " رَبَّنَا واجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ ومِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ ". أي واجعلنا مستسلمين لأمرك خاضعين لطاعتك. [2]

ويعقوب يوصي بنيه فيقول : " فَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ". أي مخصلون ومنقادون لله بالطاعة [3]

وموسى يقول لقومه : " يَا قَوْمِ إِنْ كُنْتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُسْلِمِينَ " . أي إن كنتم مذعنين لله بالطاعة , فعليه توكلوا. [4]

والحواريون يقولون للمسيح عيسى : " آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ " . أي منقادون لأمر الله ورسوله مطيعون. [5]

إذن فالأنبياء والرسل ما هم إلا حلقات متتالية في سلسلة دعوات كان جوهرها وهدفها الخضوع والانقياد بالطاعة لرب العالمين .. وهذا هو الإسلام بمعناه العام الشامل.

وببعثة الرسول محمد - صلى الله عليه وسلم - صارت كلمة الإسلام علماً ودلالة على الدين الذي جاء به من عند الله ، وكلفه بتبليغ تعاليمه في أصوله وشرائعه للناس كافة ودعوتهم إليه.

وأنت تعلم - أخي القارىء - بأن موسى - عليه السلام - لم يقل في التوراة انه "يهودي" ولم يسم دعوته "باليهودية" ، والمسيح - عليه السلام - لم يقل في الإنجيل انه "مسيحي" ولم يسم دعوته "بالمسيحية" ، بل هي أسماء مبتدعه ليست من عند الله سبحانه وتعالى ...

إن جميع ما في الأرض من مختلف الديانات، إنما سميت بأسمائها: إما نسبة إلى اسم رجل خاص، أو أمة خاصة، ظهرت الديانة وترعرعت بين ظهرانيها، أو باسم بلد نشأت فيه.

فاليهودية: سميت بهذا الاسم نسبة إلى أرض اليهودية، أو لأنها ظهرت بين ظهراني قبيلة تعرف (بيهوذا) ويسمى أيضاً أتباعها (الموسويين) نسبة إلى موسى - عليه السلام -.

والنصرانية: سميت بهذا الاسم نسبة إلى بلد الناصرة، بلد المسيح - عليه السلام -، وتسمى أيضاً: المسيحية، نسبة إلى المسيح - عليه السلام -، ويسمى أتباعها (المسيحيين)، نسبة إلى المسيح أيضاً.

وهكذا اشتهرت البوذية - مثلاً - بهذا الاسم نسبة إلى (بوذا)، باني هذه النِّحلة، وكذلك: الزرادشتية أخذت اسمها من حامل لوائها، وهو: زرادشت... وهلم جرا إلا الإسلام ، فإنه لا ينتسب إلى رجل خاص ، ولا إلى أمه بعينها ، وإنما يدل اسمه على صفة خاصة يتضمنها معنى كلمة الإسلام. [ 6 ]
علاقة الإسلام بالشرائع السماوية السابقة :
إن علاقة الإسلام بالشرائع السماوية في صورتها الأولى هي علاقة تصديق وتأييد كلي ، أما عن علاقته بها في صورتها المنظورة فهي علاقة تصديق لما تبقى من أجزائها الأصلية ، وتصحيح لما طرأ عليها من البدع والإضافات الغريبة عنها.
ان ما جاء به الإسلام لم يكن جديداً بقدر ما كان تصحيحاً للرسالات التي سبقته وكيف ان الإسلام كان مجدداً بالدرجة الأولى لما أوحاه الله على أول الأنبياء .
وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الإسلام دعوة كل الأنبياء و الرسل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أفـــضـــل البشــــــائر..من بوســــــــعادة :: الاســلامــــــــــــــــــــيات :: الخـــــــطأ .....والصحيح...-
انتقل الى: