أفـــضـــل البشــــــائر..من بوســــــــعادة

هذا المنتدى يهتم بالعلم والتدريس .المعلوماتية.الترفيه.وكل مافيه فائدة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتبحـثدخولالمكتـــبة

شاطر | 
 

 سورات عاشق ازمن فيه الجنون للشاعر عبيد نصر الدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشا هديل



عدد الرسائل : 3
تاريخ التسجيل : 18/09/2011

مُساهمةموضوع: سورات عاشق ازمن فيه الجنون للشاعر عبيد نصر الدين    الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 11:39 pm

سورات
عاشق أزمن فيه الجنون





يفتح شرفة صدره الموصده..


يتنهّد..


يتمدّد..


يراود لحظة هذي، هربت من مفكرة الحداد..





يفتح شرفة صدره،


فيأتيه المساء سورة من جنون..


ويفجّج بين الضلوع ممرا،


لتعبر أنداء التي واعدته بانحيازها للسنابل،


والجداول..


والمطر..





يفتح شرفة صدره...


يتردّد..


يتودّد..


يحاول تفجير لجظته المثخنه..


يلبس أناقة قلبه،


ويستصرخ كل الشبق..


فتقفز تفاصيل عشقه نحو جنونه الرؤيوي..


ترتعش الكلمات في صمته المحترق..


تنذره أصداؤها للشوارع التي تشتهي


ترنّح خطوه المنتشي..


فيفتح ضفة جرحه في عناد..


يتجدّد..


يتمرّد..


يخطّ أولى حروفه التي لم ترتسم..


ويعلن تواصلا قاتلا، مع الطريق على ناصية
الحلم..



يرسم نجمة أو نجمتين..


ويحبس كل الفضاء، في صدى اغنيه..


يحوّل ليله قبّة للشهوة المرتجاة،


ويوغل
في سهو الغبطة حتى الغرق..



يؤاخي الهوامش بالمتون،


ويسأل:


هل يسافر عاريا في المتاه؟


ويرتدّ الصدى من أقصى المحال..


فيستسلم لاضطرام الرغبة في أناه..





يترصد غيمة، متكئا على فاصله..


/ ثمة في القلب المشاغب همسة،



تشرّد النبض ، ولا تقال..



ثمة أسئلة قاتله../


وثمة أيضا، على الرصيف المرتجى،


سيده..


ينهار أمام بوابة دفئها، جوعه السرمدي..


يجثو، حين تسنده الصدر، لاهثا..


لا يشبه الطفل،


تهدهده أحضان أمومة حانيه..


لا يشبه الوردة في الآنيه..


يغسل –كي بصل- الغبار مما يسيء لذراته
المتراميه..



يلبسه ثوبا من النمش المتلألئ في وجهها،


ويهتك ستر الإزار..


يبكي عمرا أخضر قد مضى..


ويتهجى ما تبقى مرثيه..


ينتعل الغواية لعله يستكنه حياد المساء بأفقه..


ويسترخي في لظى البوح آهة واهيه..


يهذي.......


ويقبّل كل الحصى في دربه..


يسمي بلادا، ذاك التأوّه القادم من تباريح
النخيل العتيد..



ويذكر خيمة جدّه، والفرس..


وسيفا تأبّد غمده، فأزمن فيه الحياد..





ركب الغواية أجنحه..


سدّ شغور النهار بحلمه..


وتوهّج يرشق بالكلام الجميل،


زمان التنابز بالأسلحه..


اقترفت عيناه مغازلة السوسن في العلن،


فتشرّد، حاملا وزر الحدائق التي بادلته معاصي
الحنين..



وهو العاشق في شعره، والحياة.


منذور منذ الولادة للمحن..


مرّت الحبيبات بعمره كالندى..


فتح الشباك للغوى..


فاكتوى..


وتألّق في جمره كالصلاة..


أشعل أيامه لحظة لحظة..


وأوقد كل فوانيس المدى..


تحوَل شاهدا على أوجاع أمة متعبه..


أمها أزمن فيها الوراء، فأسلمت شمسها للذاكره..





...و لان المغول الجدد..


قذفوا المحابر في مهب الدجى..


وسموا اغتصاب الورود..


انتصارا للحدائق في جراحات البلد..


سمى الجنون شعلته...


وسماه لغة..


تحيل البحر الكبير ،


فراشا...أو جسد..


وحين كتب..


لا...بل حين اعترف ..


خانه الحلم الذي أرقه ..وابتعد..


فعلق في الممر إلى الروح ، شمعة


مطفأة..


تمتم بضع حروف مبهمة الصدى...


وتوهج محتفلا بالعتمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رشا هديل



عدد الرسائل : 3
تاريخ التسجيل : 18/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: سورات عاشق ازمن فيه الجنون للشاعر عبيد نصر الدين    الثلاثاء سبتمبر 20, 2011 11:47 pm

هذه الابيات الشعرية مأخوذة من ديوان للشاعر عبيد نصرالدين من ولاية سيدي بلعباس تربطني به علاقة وطيدة اقتنيت لكم منها هذه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سورات عاشق ازمن فيه الجنون للشاعر عبيد نصر الدين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أفـــضـــل البشــــــائر..من بوســــــــعادة :: كل أنوا ع العلـــــــــــــــــــــــــوم :: الادب والشعر-
انتقل الى: