أفـــضـــل البشــــــائر..من بوســــــــعادة

هذا المنتدى يهتم بالعلم والتدريس .المعلوماتية.الترفيه.وكل مافيه فائدة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلالأعضاءالمجموعاتبحـثدخولالمكتـــبة

شاطر | 
 

 لما الكآبة والأمراض النفسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
NiNeTtE
سلطان الاعضاء
avatar

عدد الرسائل : 547
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

مُساهمةموضوع: لما الكآبة والأمراض النفسية   الجمعة أبريل 18, 2008 9:49 am

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


وإن كان الإكتئاب والأمراض النفسية لاتختلف في مجملها عن

أي نوع من الأمراض الأخرى التي تصيب الإنسان والتي تزول

بإذن الله ثم بأخذ الدواء المناسب ،،

لكن كل الأمراض التي تصيبنا لها أسباب حين نتجنبها قدر

المستطاع نتلافى الإصابة بها بإذن الله ،، ومنها الأمـــراض

النفسية التى تنتج غالباً لشعورنا بالضعف أمام ضغوط الحياة

ومتطلبات النفس وواقعاً يفرض علينا لانملك تغييره ،، أو بسبب

أخطاء تقديرية أرتكبناها في تقديرنا لبعض أمـورنا وقادتـنا لمــا

نحن فيه من شعور بالضيق ،،

على أي حال أياً كانت الأسباب فليس بأدينا الآن سوى أن نعرف

كيف نتعايش مع وضعنا بالإيمان بالله وأن ما أصابنا لم يكن صدفة

وإنما هو قدر الله وماشاء فعل والله سبحانه خلقنا ويفعل

بنا مايريد ولا راد لقضاءه فمن صبر نال الخير ومن سخط نال السخط

ومن آمن بالله وأيقن أنه يراه ويسمعه ومعه وإليه أطمئنت نفسه وعلم

أنه ليس وحيداً لاعالم بحاله بل ،، معه أقوى الأقوياء الذي لايعجزه

شئ في السموات ولا في الأرض ،، والقادر على أن يبدل حال بحال

بغمضة عين ولكنه سبحانه أعلم بما فيه الخير والرحمة لنا ولكن عقولنا

قاصرة وأنفسنا ميالة للهوى ،،

وإذا كان فلان أو فلانه قد من الله عليه بما من وحرمنا نحن فالله ليس

بظلام للعبيد ولا يعطى ولايمنع إلا بحكمة يعلمها هو سبحانه وتعالى

وفيها كل الخير لعباده ،،

تذكري أختى التى تعانين من الضيق والكآبة أن ليس كل من أعطي

سعيد ،، ولا كل من حرم شقي ومانعلم أحياناً أن حرماننا في ظاهره

الشقاء وفي باطنه السعادة ولو أننا علمنا بما أعد الله من النعيــم

للصابرين ماضاقت صدورنا ولاشعرنا بالكآبة والحرمان ،،

بل قد نخشى أن يرزقنا الله نعيم الدنيا ويقدم لنا النعم فلا نحسن

شكرها وتكون لنا غنى عن نعيم الآخرة والحياة الدائمة التى لاموت

فيها ولا فناء ولا ألم ،،

ومانحن إلا في رحلة قصيرة وإن طالت فقد شبه رسولنا الكريم الحياة

برجل استظل تحت شجرة فقام وتركها ،، وقيل لحكيم تجاوز عمره

المائة عام كيف وجدت الحياة فقال كداخل من باب وخارج من آخر ،،

فلا تجعلى الدنيا وزخرفها همك الأول ومصدر تعاستك فما عند الله

خير وأبقى ،، فاعملى لآخرتك وانتظريها وأسألى الله من فضله أن

ينير قلبك بالإيمان ويرزقك الهداية والصبر وأستعيذي بالله من قلب

لايخشع وعين لاتدمع ونفس لاتشبع ،،

وأسأليه في جوف الليل أن يجعلك ممن إذا ذكر ذكر وإذا نظر أعتبر

وإذا أبتلى صبر وشكر وإذا أذنب استغفر ،، وأطمئني بذكر الله ،،

قال تعالى : ( ألا بذكر الله تطمئن القلوب )


أسأل الله تعالى أن يرزقنا جميعا الهداية والإيمان ويرزقنا شكره
[/center]

______________ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لما الكآبة والأمراض النفسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أفـــضـــل البشــــــائر..من بوســــــــعادة :: الاســــــــــرة والمجـــــــــــــــــــتمع :: منتدى المطلقات والارامل-
انتقل الى: