أفـــضـــل البشــــــائر..من بوســــــــعادة

هذا المنتدى يهتم بالعلم والتدريس .المعلوماتية.الترفيه.وكل مافيه فائدة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلالأعضاءالمجموعاتبحـثدخولالمكتـــبة

شاطر | 
 

 موسوعة البحوث

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rim
رئيس حكومة المنتدى
رئيس حكومة المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1904
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 14/01/2008

مُساهمةموضوع: موسوعة البحوث   الأحد مارس 30, 2008 8:33 pm

بسم الله الرحمان الرحيم

هذه موسوعة بحوث رائعة

قاسم حداد

مقدمة :

الشاعر البحريني قاسم حداد شاعر البطولة الفذة في الالتزام بالمبادئ ، سخر شعره كله في الدفاع عن المظلومين وعن حق الجماهير في الحياة بشرف وكرامة ، وهو أحد المبدعين الحقيقيين على المستوى العربي والانساني ، واهم ما يميزه قدرته على صوغ هموم اجتماعية انسانية تسكن في داخله ، وتمتزج مع أحاسيسه ومشاعره المرهفة، انه صاحب رسالة نبيلة دافع عنها ببسالة ، ورفض كل دعوات اليأس والاستسلام ، حتى بعد أن سقطت جميع الايديولوجيات ، واستراح المحاربون للأبد ، فان قاسم حداد بقي على ذات النهج ، يحمل نفس الاصرار، ويشحذ الناس دائما للتغيير والبناء ، وينشر في الأفق . قصائد الحرية والمحبة والاخوة والسلام ، اصدر ستة عشر ديوانا شعريا آخرها (تباين المسافات) ففي حياتنا المعاصرة مسافات غامضة ومتفاوتة الوضوح ، بين الحقيقة والواقع ، بين المعلومة والحياة ، بين النص والشخص ، مسافات مختلفة يبدو اننا مرشحون فعلاً للبحث عن وسائل لمعالجة هذه المسافة . لتقليص الخسائر الفادحة التي سنتعرض لها دائما ..

أولاً : نشأته ومعلومات سريعة عنه :

1. ولد في البحرين عام 1948.
2. تلقى تعليمه بمدارس البحرين حتى السنة الثانية ثانوي.
3. التحق بالعمل في المكتبة العامة منذ عام 1968 حتى عام 1975
4. ثم عمل في إدارة الثقافة والفنون بوزارة الإعلام من عام 1980.
5. شارك في تأسيس ( أسرة الأدباء والكتاب في البحرين ) عام 1969.
6. شغل عدداً من المراكز القيادية في إدارتها.
7. تولى رئاسة تحرير مجلة كلمات التي صدرت عام 1987
8. عضو مؤسس في فرقة (مسرح أوال) العام 1970.
9. يكتب مقالاً أسبوعياً منذ بداية الثمانينات بعنوان (وقت للكتابة) ينشر في عدد من الصحافة العربية.
10. كتبت عن تجربته الشعرية عدد من الأطروحات في الجامعات العربية والأجنبية، والدراسات النقدية بالصحف والدوريات العربية والأجنبية.
11. ترجمت أشعاره إلى عدد من اللغات الأجنبية .
12. متزوج ولديه ولدان وبنت (طفول - محمد - مهيار) وحفيدة واحدة (أمينة) .
13. حصل على إجازة التفرق للعمل الأدبي من طرف وزارة الإعلام نهاية عام 1997.

ثانياً : قاسم حداد.. جائزة الشعر :
انها لحظة انسانية في حياة المبدع العربي لحظة تفضح عجز المؤسسات العربية ، بهذه الكلمات عبر الشاعر قاسم حداد عن رؤيته لجائزة العويس الثقافية ، التي حصل على جائزة الشعر فيها، ان حصول اي مبدع على هذه الجائزة الكبيرة والنزيهة تعطيه دفعة معنوية ومادية كبيرتين وتمنحه المزيد من القدرة على الدفاع عن احلام المستقبل والناس والعدالة.
الشاعر قاسم حداد الذي حضر الى دبي لحضور الحفل الختامي واستلام جائزته ولد في البحرين عام 1948 تلقى تعليمه في مدرسة الهداية الخليفية بالمحرق حتى المرحلة الثانوية ولم يكمل دراسته لأسباب اجتماعية وسياسية يعتبر من الشعراء العرب الذين قدموا الكثير من التجارب والاعمال الشعرية التي اتسمت بالاهتمام بقضايا الناس في مواجهة الواقع وقضايا الابداع في مواجهة المكرس والثابت .
تميزت لغته بالجدة والحيوية والقدرة على استغلال ايحاءات الألفاظ والعبارات بما يخدم غرضه الشعري وان كانت لغته لم تسلم من الغموض وذلك يعود الى انكاره بصورة خاصة على معطيات الحدس والحلم وعوالم الباطن في تشكيل التجربة الشعرية .
ويشير تقرير لجنة التحكيم في حيثيات حصول حداد على جائزة الشعر الى أن القصيدة لديه تتنامى بصورة طبيعية في سياق شبكة الرؤية التي يمتح عناصرها من عالم الباطن في رحلة اسرائية يفجر الشاعر فيها كل أدواته الشعرية بغية الوصول الى قصيدة تتوازى مع تلك الاحاسيس التي تتملكه لحظة الابداع الشعري .
يمثل شعر قاسم حداد انموذجاً للابداع الجديد الذي بدأ يتشكل في منطقة الخليج في الربع الاخير من القرن العشرين داعياً الى تكريس رؤية جديدة تتفاعل مع الحياة بصورة عصرية واضعاً في الاعتبار التطورات المعرفية التي يمر بها انسان العصر.
تولى الشاعر قاسم حداد العديد من المهام الوظيفية الثقافية منها العمل في المكتبة التابعة لوزارة التربية والتعليم لغاية عام 1974 ليعمل في ادارة الثقافة والفنون في وزارة الاعلام منذ عام 1980 ولغاية اليوم ، عضو ومؤسس في اسرة الأدباء والكتاب، وتولى رئاستها اكثر من مرة، عضو ومؤسس في مسرح أوال ، عضو هيئة تحرير مجلة « كلمات » التي تصدرها أسرة الأدباء في البحرين ، شارك في العديد من الندوات الادبية والأمسيات الشعرية التي تعقدها اسرة الأدباء والجمعيات والأندية داخل البحرين ، ساهم بالنشر في عدة مجلات ودوريات عربية أهمها : مواقف، الكرمل ، الثقافية الجديدة (المغربية) ، الأقلام العراقية ، كلمات ، كتابات ، العربي.
ثالثاً : مؤلفاته :

• البشارة - البحرين - أبريل1970
• خروج رأس الحسين من المدن الخائنة - بيروت - أبريل 1972
• الدم الثاني - البحرين - سبتمبر 1975
• قلب الحب - بيروت - فبراير 1980
• القيامة - بيروت - 1980
• شظايا - بيروت - 1981
• انتماءات - بيروت - 1982
• النهروان - البحرين - 1988
• الجواشن (نص مشترك مع أمين صالح) - المغرب - 1989
• يمشي مخفوراً بالوعول - لندن - 1990
• عزلة الملكات - البحرين - 1992
• نقد الأمل - بيروت - 1995
• أخبار مجنون ليلى (بالاشتراك مع الفنان ضياء العزاوي)
• لندن / البحرين - 1996
• ليس بهذا الشكل ، ولا بشكل آخر - دار قرطاس - الكويت -1997
• الأعمال الشعرية - المؤسسة العربية للدراسات والنشر بيروت - 2000
• علاج المسافة - دار تبر الزمان - تونس - ‏2000‏-‏10‏-‏29
له حصة في الولع - دار الانتشار - بيروت - 2000
المستحيل الأزرق (كتاب مشترك مع المصور الفوتغرافي صالح العزاز) ترجمت النصوص إلى الفرنسية / عبد اللطيف اللعبي ، والإنجليزية / نعيم عاشور- طبع في روما - 2001

______________ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عدل سابقا من قبل rim في الأحد مارس 30, 2008 8:36 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rim
رئيس حكومة المنتدى
رئيس حكومة المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1904
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 14/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة البحوث   الأحد مارس 30, 2008 8:34 pm

محمَّد بن الحسين بن موسى

{الشريف الرضي}

محمَّد بن الطاهر أبي أحمد الحسين بن موسى بن محمَّد بن موسى بن إبراهيم بن موسى ابن جعفر بن محمَّد بن عليّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب (ع) المعروف بالشريف الرضي، كنيته أبو الحسن، أحد علماء الإمامية وشعراء أهل البيت (ع)، ولد سنة 359هـ، ونشأ في أحضان أبوين جليلين، فأبوه النقيب الطاهر الحسين بن موسى نقيب الطالبيين، وأمّه فاطمة بنت الناصر، يعود نسبها إلى أمير المؤمنين (ع).
قال الشعر وهو في سن العاشرة، التحق مع أخيه المرتضى بمدرسة الشيخ المفيد وهما صغيران.
كان أوحدي علماء عصره، فكان أديباً بارعاً متميزاً، وفقيهاً متبحراً، ومفسِّراً لكتاب اللّه تعالى، وحديث رسوله (ص).
كان عالي الهمة، شريف النفس، لـم يقبل من أحد صلة ولا جائزة، حتّى أنَّه ردَّ صلات أبيه.
أنشأ داراً لطلبة العلم سمّاها دار العلم، وهيأ لهم جميع ما يحتاجون إليه، تولى نقابة الطالبيين، وإمارة الحج، والمظالـم سنة 380هـ، على عهد الطائع، وكان يتولى ذلك من قبل نيابة عن أبيه، ثُمَّ تولاها بعد وفاة أبيه مستقلاً، وحج بالنّاس مرات.
جمع كلمات وخطب أمير المؤمنين (ع) بكتاب واحد أسماه نهج البلاغة.
توفي في بغداد سنة 406هـ، فحضر جنازته الوزير فخر الملك، وجميع الأعين، والأشراف، والقضاة، ولـم يستطيع أخوه المرتضى النظر إلى جنازته، فذهب إلى مشهد الإمام الكاظم (ع).
قال الجوزي: «كان عالماً فاضلاً، وشاعراً مترسلاً، عنيفاً، عالي الهمّة، متديناً».
قال ابن أبي الحديد: «كان عفيفاً، شريف النفس، عالي الهمّة، ملتزماً بالدين، وقوانينه».
قال ابن حبني: «صنّف الرضا كتاباً في معاني القرآن الكريـم يتعذر وجود مثله".
له عدّة مؤلفات، منها: كتاب خصائص الأئمة، كتاب مجازات الآثار النبوية، كتاب حقائق التأويل في متشابه التنـزيل، كتاب تلخيص البيان عن مجاز القرآن، كتاب معاني القرآن، كتاب تعليق خلاف الفقهاء، كتاب تعليقة على إيضاح أبي علي الفارسي، كتاب شعر ابن الحجاج، كتاب ما دار بينه وبين أبي إسحاق الصابي من مسائل، كتاب أخبار قضاة بغداد، كتاب سيرة والده الطاهر، ديوان شعره، إضافة إلى جمعه جملة من كلمات وخطب أمير المؤمنين (ع)، في كتاب واحد أسماه نهج البلاغة.

______________ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rim
رئيس حكومة المنتدى
رئيس حكومة المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1904
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 14/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة البحوث   الأحد مارس 30, 2008 8:39 pm

البكتيريا

تشكل البكتيريا مجموعة الكائنات بدائية النوى ، تعامل معها الإنسان دون أن يراها فقد عرف أنها تسبب المرض واستعمل بعضها في عمليات تخمر مختلفة . ولقد كان لاكتشاف المجهر الأثر الكبير في التعرف عليها .

أول من اكتشف وجود البكتيريا العالم الكيميائي الفرنسي "باستير" حيث اكتشف البكتيريا الهوائية واللاهوائية من خلال تجاربه على التخمر واكتشف أيضاً طعومها وارتبط اسمه بعملية البسترة لقتل الكائنات الحية المجهرية التي يمكن ان توجد بالسوائل وخاصة الحليب .

أما العالم الألماني روبرت كوخ فقد أسهم في اكتشاف علاقة البكتيريا بالمرض وأول من عمل مزارع نقية للبكتيريا .
ولقد ارتبط اسم البكتيريا كثيراً بالأمراض التي تسببها للإنسان ولكن الاكتشافات الحديثة والتقدم السريع الذي حدث في العلوم التطبيقية أظهرت أن البكتيريا تلعب دوراً هاماً في كثير من الصناعات الغذائية والدوائية والتخلص من المواد العضوية وغير العضوية وكذلك معالجة المياه العادمة والمعالجة الحيوية لمخلفات المزارع واستخدامها في إنتاج الطاقة وغاز الميثان .

الخصائص العامة للبكتيريا :
1. كائنات دقيقة مجهرية بدائية النوى .
2. تتميز ببساطة التركيب :
إذ تتركب من جدار وغشاء خلويين يحيطان بالسيتوبلازم الذي يحوي كروموسوماً حلقياً واحد DNA ولا يحتوي على بروتين الهستون وقد يحتوي على واحد أو اكثر من جزيئات DNA على شكل دوائر صغيرة تسمى البلازميدات وتتكاثر بصورة مستقلة عن الكروموسوم ، والرايبوسومات وبعض الأجسام التخزينية .

3. تأتي صلابة جدارها لوجود متعدد الببتيد (ببتيد وغلايكان peptedoglycon) ويكون هذا الجدار متعدد الطبقات في البكتيريا موجبة الغرام ، أو رقيقاً محاطاً بغلاف خارجي مكون من سكريات دهنية وبروتينات في البكتيريا سالبة الغرام .

4. توجد أغلفة خارج الجدار الخلوي مثل الأغمدة – وقد تحاط بعض أنواعها بطبقة مخاطية تسمى المخفظة Capsule تشكل غطاء وتخزن المواد الغذائية وتزيد من قدرة بعض أنواع البكتيريا في إحداث المرض .

5. يختلف حجم الخلية البكتيرية فمنها ما هو متناهي الصغر كما في الميكوبلازما يتراوح قطر خليتها بين 100-200 نانومتر – ومنها ما هو كبير قد يصل إلى 500 نانومتر . كما في بكتيريا القولون العصوية .
6. تتكاثر بالانشطار الثنائي البسيط
7. تتغذى على المواد العضوية وغير العضوية تحت الظروف الهوائية واللاهوائية وبعضها ذاتي التغذية .

8. تعد الأسواط وسيلة الحركة في كثير من أنواع البكتيريا وهي تتركب من مادة الغلاجين وقد يوجد عليها سوط واحد في أحد قطبي الخلية أو سوط في كل قطب أو مجموعة من الأسواط على أحد قطبي الخلية أو سوط في كل قطب أو مجموعة من الأسواط على أحد القطبين أو كلاهما أو قد تحيط الاسواط بجسم الخلية .
9. تنتشر على سطح خلايا أنواع من البكتيريا سالبة الغرام تراكيب تسمى الشعيرات وهي مشابهة للأسواط ، إلا أنها أقصر ومن وظائفها :
* تساعد البكتيريا في الالتصاق بالسطح .
* هناك نوع منها يسمى الشعيرات الجنسية يساعد على نقل المواد الوراثية أثناء عملية الاقتران .

10. لكي تتم رؤية خلايا البكتيريا بوضوح تحت المجهر فنحتاج إلى استعمال أصباغ مختلفة وهي :
أ) الأصباغ العادية :
مثل أزرق المثيلين وهو أكثرها استعمالاً تظهر البكتيريا مصبوغة باللون الأزرق .

ب)صبغة غرام Gram Stain :
ـ وهي تتلخص في استعمال صبغتين مختلفتين هما : البنفسج البلوري Crystal violet والصفرانين Safranin
ـ تأخذ بعض أنواع البكتيريا الصبغة البنفسجية فقط وتسمى موجبة لصبغة الغرام .
ـ تأخذ أنواع أخرى صبغة الصفرانين وتظهر حمراء أو زهرية وتسمى بكتيريا سالبة لصبغة الغرام وبذلك يمكن تمييز هذين النوعين من البكتيريا وتصنيفها – ويعتمد ذلك على تركيب الجدار الخلوي لكل نوع .

ج) الصبغة المقاومة للحمض acid fast stain : كالمستخدمة في بكتيريا السل .

د) أصباغ خاصة تساعد على اظهار بعض التراكيب الخلوية : مثل الأبواغ ، الأسواط أو المحفظة

أشكال البكتيريا :

أ) بكتيريا كروية :
وقد تكون مفردة أو على شكل سلاسل مثل بكتيريا التهاب الرئة أو تجمعات ثنائية أو رباعية أو أكثر بأشكال غير منتظمة .

ب) بكتيريا عصوية :
وقد تكون مفردة أو على شكل سلاسل أو واوية الشكل مثل بكتيريا الكوليرا .


ج) بكتيريا لولبية :
وهي أكبرها حجماً مثل بكتيريا مرض الزهري .

الظروف الملائمة لتكاثر البكتيريا ونموها
تتميز البكتيريا بمقدرتها على التأقلم حسب الظروف المحيطة ومما تحتاجه البكتيريا :
1) الغذاء :
تقسم البكتيريا حسب طريقة تغذيتها إلى :
أ ) ذاتية التغذية: حيث تقوم بتجهيز احتياجاتها الغذائية من عناصر أو مركبات غير عضوية ومنها :
• ذاتية التغذية الضوئية تستخدم الطاقة الشمسية للقيام بعملية البناء الضوئي .
• ذاتية التغذية الكيمائية حيث تستخدم الطاقة الكيميائية الناتجة من أكسدة العناصر والمواد الكيميائية لتثبيت ثاني أكسيد الكربون وبناء احتياجاتها من المواد العضوية مثل اكسدة النيتروجين أو الكبريت أو مركباتهما .

ب) غير ذاتية التغذية : أي عضوية التغذية وتحصل على الطاقة اللازمة لها عن طريق التحليل الكيميائي للمركبات العضوية كالكربوهيدرات والدهون والبروتينات كما يحدث في عملية التخمر (التنفس اللاهوائي) أو استخدام الاكسجين مباشرة كما في التنفس الهوائي للحصول على الطاقة اللازمة .
2) الماء : يعد الماء وسطاً مناسباً لنشاط البكتيريا وتكاثرها حيث يشكل 80% من كتلتها الخلوية ولذلك فإن عملية التجفيف تساعد في حفظ الغذاء أطول فترة ممكنة حيث لا تتمكن البكتيريا من التكاثر بعيداً عن الرطوبة .

3)درجة الحرارة : تزداد أنشطة البكتيريا الأيضية بازدياد درجة الحرارة إلى أن تصل إلى حد تعيق فيه نمو البكتيريا فتثبطه "درجة الحرارة العظمى" حيث تؤثر في الأنزيمات والحمض النووي DNA والرايبوسومات فتحد من نشاطها وتقتلها أما درجات الحرارة الصغرى فتحد من نمو البكتيريا ونشاطها دون أن تقتلها .

4) الرقم الهيدروجيني (pH):
تنمو غالبية أنواع البكتيريا في الوسط المتعادل إلا أن بعضها ينمو في أوساط حمضية فتسمى البكتيريا الحمضية ، وأنواع أخرى تنمو في أوساط قاعدية وتسمى البكتيريا القاعدية .

5) الأكسجين :
يمكن تقسيم البكتيريا إلى ثلاثة أنواع رئيسية حسب احتياجها للأكسجين .
أ. بكتيريا هوائية : تحتاج إلى وجود كمية من الأكسجين كعامل رئيسي في عمليات الأيض والتحول الغذائي لانتاج الطاقة.

ب. بكتيريا لاهوائية : ويعد الاكسجين ساماً لها – حيث تعتمد في انتاج طاقتها في عمليات التنفس اللاهوائية أما عند وجود الاكسجين فإنه ينتج مواد كيميائية مؤكسدة تتلف أجزاء الخلية وأنزيماتها وتؤدي إلى موتها .

ج. بكتيريا لاهوائية اختيارية : تستطيع العيش بجود الاكسجين أو عدمه .

6)تأثير المضادات الحيوية والمواد المطهرة :
وجود هذه المواد لها أثر فعّال في تثبيط نمو البكتيريا والقضاء عليها وكذلك بالنسبة للمواد الكيماوية المعقمة antiseptics .
تكاثر البكتيريا :

* تتكاثر البكتيريا بالانشطار الثنائي بنسب هندسية متصاعدة
(1 ، 2 ، 4 ، 8 ، 16 ، 32 , ...) .
* تتفاوت سرعة الانقسام من نوع إلى آخر .
* تتراوح المدة اللازمة لانقسام الخلية الواحدة بين 20 دقيقة واكثر من يوم واحد .
* يمر نمو الخلايا بمراحل يطلق عليها أطوار النمو وهي :
1. طور الركود : لا تنقسم فيه الخلية ولكنها تكون تراكيبها وعضياتها والمواد اللازمة للانقسام .
2.طور النمو : (الطور اللوغاريتمي) وتكون سرعة انقسام الخلايا بنسب هندسية متصاعدة .
3. طور التوقف أو الثبات "عدد الخلايا الناتجة = عدد الخلايا الميتة"
4. طور الهبوط أو الموت : تزداد نسبة الخلايا الميتة (وتكون سرعة الموت لوغاريتمية أيضاً) .
في البكتيريا العصوية : تنقسم الخلايا في مستوى واحد وإذا بقيت متصلة شكلت سلسلة من الخلايا (مرض الجمرة الخبيثة) .
في البكتيريا الكروية : تنقسم الخلايا في مستويات مختلفة وينتج تجمعات بكتيرية مميزة .
وقد تنقسم في مستوى واحد وتبقى متصلة على شكل سلاسل (بكتيريا السبحية)
أو قد تنقسم في مستويين متعامدين يشكلان صفائح منتظمة (بكتيريا البيديوكوكس)
أو في ثلاثة مستويات متعامدة مع بعضها لتشكل مكعباً من ثماني خلايا (بكتيريا السارسينا)
أو ثلاثة مستويات غير متعامدة أو منتظمة لتشكل عنقوداً غير منتظم (بكتيريا المكورات العنقودية) .
ومما هو جدير بالذكر لا يوجد تكاثر جنسي في البكتيريا ولا يتم فيها انقسام منصف وذلك نظراً لأنها غير حقيقية النوى ولا تحتوي إلا على كروموسوم واحد فقط ولكن يوجد هناك انتقال للمادة الوراثية يتم بثلاث طرائق رئيسية هي :
أ) التحول : وهو انتقال حمض DNA من البيئة المحيطة إلى داخل اخلية وقد يحدث عبور تتبادل فيه المواد والمعلومات الوراثية لتنشأ صفات جديدة في الخلية البكتيرية المستلمة (المستقبلة) .
ب) الاقتران : وهو انتقال العوامل الوراثية من خلية بكتيرية معطية إلى خلية مستقبلة عن طريق الاتصال المباشر بينهما بواسطة الشعيرات الجنسية .
ج) النقل : حيث يتم انتقال العوامل الوراثية من فيروس (لاقم البكتيريا) إلى خلية بكتيرية (راجع تكاثر الفيروسات) .
الآثار الاقتصادية للبكتيريا :
ليست البكتيريا كلية مسببة للأمراض أو مضرة بالكائنات الحية وإنما للبكتيريا فوائد جمة في الصناعات والبيئة ولولا وجود البكتيريا لأصبحت الحياة غير ممكنة على وجه الأرض .
1. البكتيريا والطعام :
الطعام يمثل بيئة جيدة لنمو البكتيريا وتكاثرها وتسبب حالات من التسمم الغذائي مثل :
• السالمونيلا : تسبب الاسهالات
• الكلوستريديوم : تسبب التسمم الغذائي البوتيوليني botulism .

2. البكتيريا والصناعات الغذائية :
تلعب البكتيريا دوراً هاماً في الصناعات الغذائية مثل :
الالبان / الأجبان / الزبدة / المخللات / انتاج الحموض العضوية مثل حمض الخليك وحمض اللبن وانتاج بروتين الخلية الواحدة الذي يستعمل كغذاء للماشية والدواجن .

3. البكتيريا والصناعة : ـ انتاج بعض الهرمونات مثل الانسولين عن طريق هندسة الجينات .
ـ صناعة المضادات الحيوية الحديثة .
ـ صناعة بعض المواد العضوية (الستيرويدات – الفيتامينات) .
4. البكتيريا والبيئة :
تنظيف البيئة ومعالجة المياه العادمة والتخلص من المواد العضوية وغير العضوية من مخلفات المصانع والمنازل بما فيها من عناصر ثقيلة سامة كالرصاص والزئبق ومعالجة المخلفات لانتاج الطاقة من غاز الميثان ومعالجة التلوث بالبقع النفطية وفي دورات العناصر في الطبيعة كدورة الكربون والكبريت والنيتروجين وكذلك تسهم مع الفطريات في تحليل الأجسام الميتة مما يساعد في خصوبة التربة .

5. البكتيريا والانسان :
تعيش بعض أنواع البكتيريا معيشة تكافلية في أمعاء الانسان والحيوان فهي تساعد في هضم بعض المواد الدهنية وهضم السليلوز كما تساعد في بناء فيتاميني K , B في أمعائه .

6.البكتيريا والحشرات :
تنتج بعض أنواع البكتيريا العضوية بلورات سامة مرافقة للأبواغ الداخلية تستخدم في القضاء على كثير من الحشرات الممرضة التي تتخذ من هذه البكتيريا غذاء لها.[/ALIGN]

______________ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rim
رئيس حكومة المنتدى
رئيس حكومة المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1904
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 14/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة البحوث   الأحد مارس 30, 2008 8:40 pm

الطاقة الشمسيه واستخدماته

خلق الله الشمس والقمر كآيات دالة على كمال قدرته وعظم سلطانه وجعل شعاع الشمس مصدراً للضياء على الأرض وجعل الشعاع المعكوس من سطح القمر نوراً . قال الله تعالى في كتابه العزيز ( هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نوراً وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك إلا بالحق يفصل الآيات لقوم يعلمون ) سورة يونس الآية(5) فالشمس تجري في الفضاء الخارجي بحساب دقيق حيث يقول الله سبحانه وتعالى في سورة الرحمن ( الشمس والقمر بحسبان ) الآية(5) . أي أن مدار الأرض حول الشمس محدد وبشكل دقيق ، وآي اختلاف في مسار الأرض سيؤدي إلى تغيرات مفاجئة في درجة حرارتها وبنيتها وغلافها الجوي ، وقد تحدث كوارث إلى حد لآيكن عندها بقاء الحياة فقدرة الله تعالى وحدها جعلت الشمس الحارقة رحمة ودفئاً ومصدراً للطاقة حيث تبلغ درجة حرارة مركزها حوالي (8ْ-40ْ) x 10 درجة مطلقة ( كفن ) ثم تتدرج درجة حرارتها في الانخفاض حتى تصل عند السطح إلى 5762ْ مطلقة ( كفن ) .

استخدام الطاقة الشمسية

استفاد الإنسان منذ القدم من طاقة الإشعاع الشمسي مباشرة في تطبيقات عديدة كتجفيف المحاصيل الزراعية وتدفئة المنازل كما استخدمها في مجالات أخرى وردت في كتب العلوم التاريخية فقد أحرق أرخميدس الأسطول الحربي الرماني في حرب عام 212 ق م عن طريق تركيز الإشعاع الشمسي على سفن الأعداء بواسطة المئات من الدروع المعدنية . وفي العصر البابلي كانت نساء الكهنة يستعملن آية ذهبية مصقولة كا لماريا لتركيز الإشعاع الشمسي للحصول على النار . كما قام علماء أمثال تشرنهوس وسويز ولافوازييه وموتشوت وأريكسون وهاردنج وغيرهم باستخدام الطاقة الشمسية في صهر المواد وطهي الطعام وتوليد بخار الماء وتقطير الماء وتسخين الهواء . كما أنشئت في مطلع القرن الميلادي الحالي أول محطة عالمية للري بوساطة الطاقة الشمسية كانت تعمل لمدة خمس ساعات في اليوم وذلك في المعادي قرب القاهرة . لقد حاول الإنسان منذ فترة بعيدة الاستفادة من الطاقة الشمسية واستغلالها ولكن بقدر قليل ومحدود ومع التطور الكبير في التقنية والتقدم العلمي الذي وصل إليه الإنسان فتحت آفاقا علمية جديدة في ميدان استغلال الطاقة الشمسية .

بالإضافة لما ذكر تمتاز الطاقة الشمسية بالمقارنة مع مصادر الطاقة الأخرى بما يلي :-

إن التقنية المستعملة فيها تبقى بسيطة نسبياً وغير معقدة بالمقارنة مع التقنية المستخدمة في مصادر الطاقة الأخرى .
توفير عامل الأمان البيئي حيث أن الطاقة الشمسية هي طاقة نظيفة لا تلوث الجو وتترك فضلات مما يكسبها وضعاً خاصا في هذا المجال وخاصة في القرن القادم.
تحويل الطاقة الشمسية

يمكن تحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كهربائية وطاقة حرارية من خلال آليتي التحويل الكهروضوئية والتحويل الحراري للطاقة الشمسية ، ويقصد بالتحويل الكهروضوئية تحويل الإشعاع الشمسي أو الضوئي مباشرة إلى طاقة كهربائية بوساطة الخلايا الشمسية ( الكهروضوئية ) ، وكما هو معلوم هناك بعض المواد التي تقوم بعملية التحويل الكهروضوئية تدعى اشتباه الموصلات كالسيليكون والجرمانيوم وغيرها . وقد تم اكتشاف هذه الظاهرة من قبل بعض علماء الفيزياء في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي حيث وجدوا أن الضوء يستطيع تحرير الإلكترونات من بعض المعادن كما عرفوا أن الضوء الأزرق له قدرة أكبر من الضوء الأصفر على تحرير الإلكترونات وهكذا . وقد نال العالم اينشتاين جائزة نوبل في عام 1921م لاستطاعته تفسير هذه الظاهرة .

وقد تم تصنيع نماذج كثيرة من الخلايا الشمسية تستطيع إنتاج الكهرباء بصورة علمية وتتميز الخلايا الشمسية بأنها لا تشمل أجزاء أو قطع متحركة ، وهي لا تستهلك وقوداً ولا تلوث الجو وحياتها طويلة ولا تتطلب إلا القليل من الصيانة . ويتحقق أفضل استخدام لهذه التقنية تحت تطبيقات وحدة الإشعاع الشمسي ( وحدة شمسية ) أي بدون مركزات أو عدسات ضوئية ولذا يمكن تثبيتها على أسطح المباني ليستفاد منه في إنتاج الكهرباء وتقدر عادة كفاءتها بحوالي 20% أما الباقي فيمكن الاستفادة منه في توفير الحرارة للتدفئة وتسخين المياه . كما تستخدم الخلايا الشمسية في تشغيل نظام الاتصالات المختلفة وفي إنارة الطرق والمنشآت وفي ضخ المياه وغيرها .

أما التحويل الحراري للطاقة الشمسية فيعتمد على تحويل الإشعاع الشمسي إلى طاقة حرارية عن طريق المجمعات ( الأطباق ) الشمسية والمواد الحرارية .فإذا تعرض جسم داكن للون ومعزول إلى الإشعاع الشمسي فإنه يمتص لإشعاع وترتفع درجة حرارته . يستفاد من هذه الحرارة في التدفئة والتبريد وتسخين المياه وتوليد الكهرباء وغيرها . وتعد تطبيقات السخانات الشمسية هي الأكثر انتشاراً في مجال التحويل الحراري للطاقة الشمسية . يلي ذلك من حيث الأهمية المجففات الشمسية التي يكثر استخدامها في تجفيف بعض المحاصيل الزراعية مثل التمور وغيرها كذلك يمكن الاستفادة من الطاقة الحرارية في طبخ الطعام ، حيث أن هناك أبحاث تجري في هذا المجال لإنتاج معدات للطهي تعمل داخل المنزل بدلا من تكبد مشقة الجلوس تحت أشعة الشمس أثناء الطهي .

ورغم أن الطاقة الشمسية قد أخذت تتبوأ مكان هامة ضمن البدائل المتعلقة بالطاقة المتجددة ، إلا أن مدى الاستفادة منها يرتبط بوجود أشعة الشمس طيلة وقت الاستخدام أسوة بالطاقة التقليدية. وعليه يبدو أن المطلوب من تقنيات بعد تقنية وتطوير التحويل الكهربائي والحراري للطاقة الشمسية هو تقنية تخزين تلك الطاقة للاستفادة منها أثناء فترة احتجاب الإشعاع الشمسي . وهناك عدة طرق تقنية لتخزين الطاقة الشمسية تشمل التخزين الحراري الكهربائي والميكانيكي والكيميائي والمغناطيسي . وتعد بحوث تخزين الطاقة الشمسية من أهم مجالات التطوير اللازمة في تطبيقات الطاقة الشمسية وانتشارها على مدى واسع ، حيث أن الطاقة الشمسية رغم أنها متوفرة إلا نها ليست في متناول اليد وليست مجانية بالمعني المفهوم . فسعرها الحقيقي عبارة عن المعدات المستخدمة لتحويلها من طاقة كهرومغناطيسية إلى طاقة كهربائية أو حرارية . وكذلك تخزينها إذا دعت الضرورة . ورغم أن هذه التكاليف حالياً تفوق تكلفة إنتاج الطاقة التقليدية إلا أنها لا تعطي صورة كافية عن مستقبلها بسبب أنها أخذة في الانخفاض المتواصل بفضل البحوث الجارية والمستقبلية .

______________ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rim
رئيس حكومة المنتدى
رئيس حكومة المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1904
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 14/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة البحوث   الأحد مارس 30, 2008 8:41 pm

بحث عرب201


أبو العَلاء المعّريّ (363 ـ 449هـ) (973 ـ 1057م)
أحمد بن عبد الله بن سليمان بن محمّد بن سليمان المعريّ، التنوخي، تنتهي سلسلة أجداده إلى النعمان بن عديّ، كنيته أبو العلاء، ولقب نفسه رهين المحبسين، الأول فقد بصره، والثاني ملازمته داره واعتزاله الناس. ولد بمعرّة النعمان، وهي مدينة شامية، تنسب إلى النعمان بن عدي. تولى أجداد أبي العلاء قضاء المعرّة، وضم إليها جدّه أبو الحسن سليمان قضاء حمص- أيضاً- وتوفى فتولى بعده ابنه أبو بكر بن محمّد بن سليمان عمّ أبي العلاء. فلما مات ولى القضاء بعده أخوه عبد الله بن سليمان والد أبي العلاء. جدته لأبيه أم سلمة بنت أبي سعيد الحسن بن إسحاق المعريّ، كانت تروي الأحاديث، وعدّت من شيوخ أبي العلاء.
وأمه من بيت معروف من بيوتات حلب وجدّه لأمه محمّد بن سبيكة، وخالاه أبو القاسم علي وأبو طاهر المشرف، وكانوا من ذوي الشرف والمروءة والكرم، ومن أرباب الأسفار طلباً للمجد والجاه.
أصيب المعريّ في آخر العام الثالث من عمره بالجدريّ، فعُمي في الرابعة من عمره، ولم يبق من ذكريات ما رآه إلا اللون الأحمر.
بدأ أبو العلاء صغيراً في تلقي العلم على أبيه، وأول ما بدأ به علوم اللسان والدين على دأب الناس في ذلك العصر. وبدأ يقرض الشعر وهو ابن إحدى عشرة سنة. ثم ارتحل إلى حلب ليسمع اللغة والآداب من علمائها. ومن حلب توجه إلى إنطاكية، ثم سافر إلى طرابلس الشام، ومرّ في طريقه باللاذقيّة، ويقال أنه درس النصرانية واليهودية. ثم عاد إلى المعرّة، ورحل إلى بغداد، وأقام بها سنة وسبعة أشهر يطلب العلم، ويتردد في مكتباتها؛ ويحضر كثيراً من مجالس العلماء ويشترك في دروسهم ومناظراتهم. ثم رجع إلى المعرّة، وتوفيت أمه وهو في طريقه من بغداد راجعاً فرثاها بقصيدتين وكثير من النثر. وقرر المعريّ الانقطاع عن الدنيا ومفارقة لذائذها، فكان يصوم النهار، ويسرد الصيام سرداً لا يفطر إلا العيدين، ويقيم الليل، ولم يأكل اللحم خمساً وأربعين سنة. ولا يتزوج، واكتفى من الثياب بما يستره، ومن الفراش بحصير من برديّ أو لباد. وكان يكلف نفسه أموراً شاقة زيادة في مجاهدتها، مثل الاغتسال شتاءاً بالماء البارد.
وقد التزم بقرار عزلته فلم يخرج من داره تسعاً وأربعين سنة إلا مرة واحدة، كما أنه لم يفتح داره لأحد من الناس مدة من الزمن، ثم فتح داره لطلاب العلم بعد إلحاح الناس، فصارت داره جامعة يؤمها الزائرون من شتى البقاع، وكاتبه العلماء والوزراء وأهل الأقدار.
كان المعريّ رغم عزلته ذا صلة حسنة بالناس، وكان مع فقره كريماً ذا مروءة يعين طلاب الحاجات وينفق على من يقصده من الطلاب، ويكرم زائريه. وكان رقيق القلب رحيماً عطوفاً على الضعفاء، وكان وفياً لأصدقائه وأهله. ومن أهم خصاله الحياء الذي كان يكلفه ضروباً من المشقة والأذى. وكان سيئ الظن بالناس، يعتقد فيهم الشرور والأسوأ، ويمقت فيهم خصال الكذب والنفاق والرياء.
تأثر المعريّ بمختلف الفلسفات التي سادت عصره، وأضاف إليها تجربته الشخصية وآراؤه التي استقاها واختارها لنفسه، وأكثر آرائه الفلسفية حول ديوانه (اللزوميات) سميت بذلك لأنه التزم فيها حرفاّ قبل حرف الرويّ. وقد تكلف في هذا التأليف ثلاث كلف: الأولى أن ينظم حروف المعجم عن آخرها. والثانية أن يجئ رويه بالحركات الثلاث وبالسكون، والثالثة أنه لزم مع كل روي فيه شئ لا يلزم. وقد جاء الديوان من أحد عشر ألف بيت، في مائة وثلاثة عشر فصلاً. وقد جاء الديوان مثقلاً بالغريب واستعمال المصطلحات.
أما ديوانه (سقط الزند) فيضم أكثر شعر صباه وشيئاً من شعر الكهولة. ويحوي الديوان أغراضاً مختلفة من أهمها المدح، والفخر، والوصف، والغزل، والرثاء. فمن شعره في الغزل:
يا ساهر البرق أيقظ راقد السَّمُرِ لعلَّ بالجزع أعواناً على السهر
وإن بخلت عن الأحياء كلهم فاسق المواطر حيناً من بني مطرِ
ويا أسيرة حجيلها أرى سفهاً حمل الجليّ لمن أعيا عن النظرا
ما سرت إلا وطيف منك يتبعني سرى أمامي وتأويباً على أثري.
ومن أجود ما قال في الرثاء الدالية التي أبّن بها أبا حمزة الفقيه الحنفي، ومنها:
غير مجد في ملتي واعتقادي نوح باكِ ولا ترنّم شاد
وشبيه صوت النّعي إذا قيس بصوت البشير في كل ناد
أبكت تلكم الحمامة أم غنّت على فرع غصنها الميّاد
إنّ حزناً في ساعة الموت أضعاف سرور ساعة الميلاد
أما الدرعيات: فهي قصائد وصف بها المعري الدرع، طبعت ملحقة بسقط الزند، ومن أشهر هذه الدرعيات:
عليك السابغات فإنهنهّ يدافعن الصوارم والأسنّة
ومن شهد الوغى وعليه درعُ تلقاها بنفس مطمئنة
أبدى المعري ارتيابه في كثير مما يوجد في الأديان والفرق. فعاب على النصارى قولهم بصلب المسيح، وعلى اليهود كثرة الأكاذيب في التوراة، وعاب على المجوس عبادة ما لا يعقل.
ومدح النبيّ- صلى الله عليه وآله وسلم- بقصيدة في اللزوميات:
دعاكم إلى خير الأمور محمّد وليس العوالي في القنا كالسوافل
ألف أبو العلاء مؤلفات نثرية من اشهرها: "رسالة الغفران"، و"رسالة الملائكة"، و"الفصول والغايات".
توفي المعري عام 449هـ/1057م.[/ALIGN]

______________ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rim
رئيس حكومة المنتدى
رئيس حكومة المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1904
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 14/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة البحوث   الأحد مارس 30, 2008 8:42 pm

بحث عربي 101 للصف الاول ثانوي
التاريخ الادبي للكاتب توفيق الحكيم

: التاريخ الأدبي.
توفيق الحكيم.
تختلف سيرة توفيق الحكيم الذاتية عن غيرها من نصوص المذكرات المعروفة. فهي تتكون أساساً من مجموعة من الرسائل يكتبها المؤلف إلى صديق له في باريس. وهو في هذه الرسائل يصف حياته كتلميذ قانون في فرنسا خلال فترة ما بين الحربين، ويذكر الأسباب التي أدت لعدم نجاحه في الدراسة ، ثم حياته بعد عودته إلى مصر ، وعمله في النيابة .عاد توفيق صالح الحكيم بعد عام من فرنسا وقد درس المسرح، ولكن بعد أن أطلع تقريبا على كل فروع الفنون في أوروبا ومنها السينما التي ظل يقرأ عنها هناك بشغف وحب، حتى انه عندما عاد كان تقريبا قد درس السينما أيضا ولكن بشكل حر ومنفرد معتمدا على نفسه.وكان أول أفلامه "درب المهابيل" 1954 والذي تعاون فيه مع الكاتب نجيب محفوظ كمؤلف للفيلم.كان الفيلم يتناول بشكل واقعي ما يحدث في أحدى الحارات المصرية، من خلال شخصيات ذات أنماط مختلفة يجمعهم مستوي اجتماعي ومعيشي واحد. وبرغم حصول هذا الفيلم على جائزة من الدولة في مجال الإخراج، إلا انه –كغالبية الأفلام الجادة في هذه الفترة- لم يلق استحسان الجمهور والنقاد.
مطابع دار المعرفة.
في مصر سنة 1975.
الرقم: 3268، العدد:160 صفحة،حجمه:متوسط.
لا يوجد في الكتاب.
أن الكتاب يحتوي على رسالات المؤلف مع كثير من الشخصيات، وكونت هذه الرسائل تاريخاً أدبياً متصل الحلقات في إطار حقبة من الزمن.
هذا الكتاب هو في حقيقة أمره تاريخ رسائل و وثائق وجدتها عندي بين أوراق أخرى مهملة ، وهي ليست كل ما كان عندي من رسائل ضاعت مع الزمن، ولست أدري ما الذي أبقى هذه وأضاع تلك؟ولقد نظرت في هذا الذي بقى من الرسائل والوثائق ورتبتها بحسب تواريخها فوجدت الحاصل من ذلك تاريخاً أدبياً متصل الحلقات.ليس هو فقط تاريخ شخص،ولكنه أيضاً يمتد إلى أشخاص، وهو يتحرك في إطار حقبة من الزمن تشمل نصف قرن.
لقد حرص على أن تكون نصوص الرسائل والوثائق هي التي تتكلم،وألا يكون تدخله إلا بقدر ما هو ضروري للإيضاح.

لقد قام بإيصال كتاب له مغزى أدبي لكل عربي،وأوصل لنا كتاب ذات نوع لا يمكن لأي شخص أن يتوصل إلى ما وصل إليه من نتائج ،وهذا يدل على قدرة الكاتب الكبيرة.

أنقذ من الضياع ما قد ينفع دراسة حياتنا الأدبية والفكرية في هذه الفترة من تاريخ بلادنا.
برأيي أن الكتاب لا يوجد فيه أي شيء أنقده،وبرأيي أن الكتاب متكامل ومفيد بكل معنى الكلمة

______________ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rim
رئيس حكومة المنتدى
رئيس حكومة المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1904
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 14/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة البحوث   الأحد مارس 30, 2008 8:43 pm

تقرير متج 111 للصف الاول ثانوي
مقدمــة
تمثل البحرين منذ أقدم العصور مركزا تجاريا وجغرافيا مرموقا في الخليج العربي، وكانت في الأزمان السابقة ممرا دوليا لقوافل التجارة العالمية التي كانت تعبر الخليج إلى العراق والبحر الأبيض المتوسط أو بالعكس إلى شبه القارة الهندية والشرق الأقصى جيئة وذهابا.
وقد أصبح لسكان هذا البلد ميل فطري للتجارة، وتهيأت لهم بحكم ممارساتهم لها دراية في شئون التجارة المحلية والخارجية، لهذا أنشأت في البحريـن أول غرفة تجارة في الخليج العربي وذلك في عام 1939م. وكانت تعرف آنذاك باسم جمعية التجار العموميين وظلت بهذا الاسم حتى سنة 1945م، حيث أصبح اسمها منذ ذلك الحين غرفة تجارة البحرين. ثم أصبح اسمها "غرفة تجارة وصناعة البحرين" في عام 1967م، وتم وضع قانون أساسي ونظام داخلي جديد لها.
واليوم تدخل غرفة تجارة وصناعة البحرين مرحلة انتقالية أخرى تستجيب فيها لتطور الزمن وتنسجم مع الدور الذي يمكن أن تؤديه في مجالي التجارة والتنمية الاقتصادية بوجه عام، وذلك بإعادة صياغة قانونها الأساسي ونظامها الداخلي الذي يوضح الأهداف وينظم وسائل تحقيقها ضمن إطار تشريعي حديث، هذا الإطار الذي لم يعد يقتصر على التجارة وحدها وإنما يتعداها إلى الصناعة ويضع الغرفة التجارية في موضعها الصحيح من جسم الاقتصاد الوطني المتطور مع الزمن.
وقد اعتمدت غرفة تجارة وصناعة البحرين كأساس لهذا القانون قانون الغرف العربية للتجارة والصناعة الموحد، مع تغييرات اقتضتها الظروف المحلية، وهي بهذا تتجاوب بقدر الإمكان مع أهداف اتحاد مؤتمر الغرف العربية للتجارة والصناعة والزراعة، وتأمل أن يحالفها التوفيق للمساهمة في تحقيق مستقبل أفضل للتجارة والصناعة في هذا البلد، وإقامة قاعدة صلبة للتعاون مع غرف التجارة والصناعة الخليجية الشقيقة في ظل الاتفاقية الاقتصادية الموحدة لدول مجلس التعاون الخليجي لما فيه مصلحة الاقتصاد الخليجي والعربي.

عرض
تعمل غرفة تجارة وصناعة البحرين على رعاية مصالح أعضائها وتنمية الأنشطة الاقتصادية والمالية ودعم الصناعات الوطنية وحمايتها. ولها في سبيل ذلك إصدار النشرات الدورية المتضمنة كافة المعلومات والإحصائيات التي تفيد التجارة والصناعة والتي تؤدي إلى خدمة وتنشيط الاقتصاد الوطني .
و تقوم غرفة تجارة وصناعة البحرين بجمع القوانين والأنظمة المتعلقة بالتجارة والصناعة وتصنيفها، كما تقوم بدراسة المشاريع الاقتصادية ومشاريع القوانين والأنظمة التي تحال إليها من قبل الجهات الرسمية لإبداء الرأي فيها، كما يجوز لها من تلقاء ذاتها تقديم الآراء والمقترحات لأعضائها وللجهات المعنية في جميع المجالات المتعلقة بالشئون الاقتصادية والمالية والإنتاجية، وعلى الأخص فيما يؤدي إلى تنشيط وتقدم وحماية التجارة والصناعة والمال كالتعرفات الجمركية والرسوم والضرائب وغيرها.
و يجوز لغرفة تجارة وصناعة البحرين، في حدود القوانين والأنظمة السارية في دولة البحرين، أن تقيم المعارض والمتاحف والأسواق والمعاهد التجارية والصناعية، كما يجوز أن يعهد للغرفة إدارة المنشآت والمعاهد الرسمية والخاصة ولها أن ترسل البعثات للتخصص في الدراسات الاقتصادية والصناعية والمالية وغيرها.
تعقد غرفة تجارة وصناعة البحرين مؤتمرات والندوات الاقتصادية والصناعية، وأن تشارك في مثل هذه المؤتمرات والندوات التي تعقد داخل وخارج دولة البحرين.و تتصل مباشرة بوزارات الدولة وإداراتها والمؤسسات والهيئات العامة والخاصة في كل ما تحتاج إليه من البيانات والمعلومات المتعلقة بالأعمال الداخلة في اختصاصها.
تقوم غرفة تجارة وصناعة البحرين بوضع نظام داخلي لها تحدد فيه أصول الدعوة لاجتماعات الجمعية العمومية واجتماعات مجلس الإدارة واجتماعات هيئة المكتب وكيفية إدارة الجلسات وضبط وقائعها. ويشمل النظام الداخلي أسماء وطريقة تأليف اللجان الدائمة والمؤقتة وتحديد أنظمة كل منها، وينص في النظام الداخلي على قواعد الانتخاب والتصويت واختصاصات ومسئوليات هيئة المكتب وأعضائها.
يكون لغرفة تجارة وصناعة البحرين مجلس ادارة، ويتألف هذا المجلس من ثمانية عشر عضوا، وتكون مدة العضوية في المجلس أربع سنوات، ويجـرى انتخاب جميع أعضاء مجلس الإدارة كل أربع سنوات.
ويجوز لمن انتهت عضويته ترشيح نفسه لعضوية مجلس الادارة. ولا تجرى انتخابات مجلس الإدارة إلا إذا كان عدد المرشحين أكثر من العدد المطلوب لعضوية المجلس، أما إذا وجد بعد إقفال باب الترشيح أن عدد المرشحين المقبولين مساو لعدد الأعضاء المطلوبين لعضوية مجلس الإدارة، فتعلن لجنة الانتخابات فوز المرشحين بالتزكية. وإذا نقص عدد المرشحين عن العدد المطلوب يظل باب الترشيح مفتوحا لمدة خمسة عشر يوما إضافية، فإذا لم يكتمل العدد المطلوب يستمر مجلس الإدارة في القيام بمهامه لمدة سنة أخـرى يتم بعدها توجيه دعوة جديدة للانتخابات.
و يجتمع مجلس الإدارة مرة كل شهر على الأقل أو كلما دعت الحاجة إلى ذلك، ويوجه رئيس المجلس الدعوة للاجتماع، ولا يكون انعقاده صحيحا إلا إذا حضره عشرة أعضاء على الأقل، وتؤخذ قرارات المجلس بالأغلبية المطلقة لعدد الحاضرين، فإذا لم يكتمل هذا النصاب توجه الدعوة لانعقاد المجلس بعد خمسة أيام على الأقل ويكون نصاب المجلس بهذا الاجتماع صحيحا إذا حضره ثلث عدد أعضاء المجلس على الأقل.
ويجب دعوة المجلس للانعقاد كلما تقدم بذلك كتابيا عدد من الأعضاء لا يقل عن ثلث أعضاء المجلس.
خاتمة
ان غرفة تجارة وصناعة البحرين مهمة بالنسبة لمملكتنا فهي تمثل دورا مهما في تنمية اقتصاد البحرين وقطاعاته والعمل على ازدهاره و استمراريته . ولا يمكن الاستغناء عنها بأي شكل من الاشكال فهي ظهرت لتلبي حاجات التجارة ومتطلباتها وسوف تظل كذلك


منقولللللل

______________ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


عدل سابقا من قبل rim في الأحد مارس 30, 2008 8:45 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rim
رئيس حكومة المنتدى
رئيس حكومة المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1904
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 14/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة البحوث   الأحد مارس 30, 2008 8:44 pm

و المزيد في الايام القادمة

______________ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rim
رئيس حكومة المنتدى
رئيس حكومة المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1904
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 14/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة البحوث   الإثنين مارس 31, 2008 12:28 am

البحرين في لمحة جغرافية تاريخية

الموقع والمحيط الجغرافي
المناخ
التضاريس
السكان
البحرين الكبرى
جزيرة أوال (البحرين)


تتكون البحرين من مجموعة من الجزر يبلغ عددها 32 جزيرة قريبة من بعضها البعض، وتبلغ مساحتها مجتمعة 669 كيلومتراً مربعاً. وهي منخفضة السطح في معظم أجزائها، وبعض الأجزاء أعلى من مستوى سطح البحر بحوالي 60 متراً، بينما يبلغ ارتفاع أعلى نقطة رئيسية في البحرين وهي جبل الدخان الذي يرتفع من نقطة منخفضة كبيرة في وسط الجزيرة ـ حوالي 120 متراً فوق مستوى سطح البحر، ويمتد على طول الشريط الساحلي الشمالي لجزيرة البحرين حتى قلب منطقة المنامة شريط ضيق من الأراضي الخصبة المخصصة للزراعة، ويضم معظمها حتى الآن العددي ن مزارع النخيل والخضروات.

وقد اشتهرت البحرين بشكل خاص كطريق مواصلات ومركز تجاري مهم وممتاز منذ القدم، وكذلك اشتهرت بثرواتها من السمك واللؤلؤ والنخيل، حيث يوجد فيها ما لا يقل عن مليون نخلة، وظلت كذلك إلى أن جاء عصر الكشوف الجغرافية، واشتداد التنافس الأوربي على المستعمرات، وأصبحت البحرين ساحة قتال بين البرتغاليين الذين احتلوها عام 1507م وبين البريطانيين.

وأشهر مدن البحرين المنامة، المحرق، سترة، أما العاصمة فهي المنامة التي تقع في جزيرة البحرين.

ويذكر التاريخ أن المنامة هي في اصلها (المنعمة) وقد تغير إلى (المنامة) بعد أن حكم الإيرانيون البحرين مدة من الزمن، والآن لفظة المنعمة كانت صعبة عليهم لأنهم لا يتمكنون من لفظ حرف (العين)، فقلبوها همزة، ثم ألفا، فصارت المنامة.


الموقع والمحيط الجغرافي
تقع البحرين في جنوب الخليج، على الطرف الغربي منه، والى الشرق والشمال منها تقع إيران، أما من جهة الجنوب الشرقي منها فتقع شبه جزيرة قطر، والى الغرب شبه الجزيرة العربية على مسافة 30 كيلومترا، وبنفس المسافة ـ تقريباً ـ تبعد عنها قطر، كما تبعد عن الساحل الإيراني مسافة 238 كيلومتراً.

ويكتسب موقع البحرين أهميته من أهمية موقع الخليج العربي، ذلك الطريق المائي الممتاز، والممر السهل للتجارة بين شرق آسيا وأوربا، الأمر الذي جعله دائماً محط الأنظار في التجارة والمنافسات السياسية.

وعن أهمية موقع البحرين في الخليج، يقول (ديوراند) مساعد المقيم البريطاني في الخليج: (إن البحرين في الخليج كقبرص في البحر المتوسط)([1]).

ويصفها أمين الريحاني في كتابه (ملوك العرب) بقوله: ليس بين مسقط والبصرة أجمل من مركز هذه الجزيرة، وليس أصلح منه للتجارة أو الحرب، فهي تتوسط الخليج في زاوية معينة منه، كأنها بارجة راسية في جون([2]) متسع بين قطر والقطيف، بل كأنها عند مهد اللؤلؤ جوهرة كبيرة، فلا عجب إذا تسابق إليها الفاتحون من قديم الزمان.([3])

وبالنسبة لخطوط العرض والطول، فهي أي جزر البحرين تقع بين خطي عرض 25-45 درجة و25-26 درجة شمالاً، وبين خطي طول 25-50 درجة و45-50 درجة شرقاً.

وتزعم الأبحاث الجيولوجية إنها كانت جزءاً من الساحل الشرقي لجزيرة العرب، ثم انفصلت عنها في العصور الجيولوجية المختلفة.

مناخها
أما بالنسبة لمناخ البحرين، فهو حار في الصيف، مشبع بالرطوبة، وفي الشتاء معتدل، قليل الأمطار ويمكن تقسيم السنة إلى ثلاثة فصول فقط:

1ـ فصل الشتاء (من ديسمبر إلى مارس)، ويتميز بالرياح الشمالية الغربية، وهو أحسن الفصول.

2ـ فصل صيف معتدل الحرارة (أبريل، مايو، اكتوبر، نوفمبر).

3ـ فصل صيف شديد الحرارة (من يونية إلى سبتمبر)، وفيه تهب رياح شرقية رطبة جداً يسميها أهل البحرين (كوس)، وأحياناً تتعرض البحرين لرياح حارة تسمى (سهيل).

وقد أثر هذا المناخ على نشاط سكانها، ففي الصيف يكون الجور ملائماً للغوص في مياه الخليج لاستخراج اللؤلؤ الطبيعي. وفي الشتاء يصبح الطقس مناسباً لممارسة التجارة مع الهند، حيث أن جو الهند في الشتاء أفضل منه في الصيف، إذ يتعرض في الصيف لأمطار شديدة، الأمر الذي يعود بالفائدة والرواج على تجارة البحرين والهند.

تضاريسها
تتميز البحرين بمظاهر طبيعية فريدة من نوعها، فهي تتكون من مجموعة من الجزر تتوزع بينها ينابيع المياه العذبة في قاع البحر تقدر بماءتي ينبوع، وفي الساحل بخمسة وعشرين ينبوعاً، ساعدت على جعل لؤلؤ البحرين في الماضي ذا صفاء وجودة. ويصفها (ديوراند) قائلاً: الجزر فضة، والبحر لؤلؤ، وتستطيع أن ترى قطع المرجان في الأعماق، وتملك البحرين ينابيع الماء النقية التي تظهر خلال الماء الأجاج عند مدخل الميناء وفي أماكن متفرقة.([4])

كذلك توجد داخل الجزر عيون عذبة، ساعدت على الاهتمام بالزراعة، منها: عين عذاري، أم شعوم،أبو زيدان، السرحان، عين مهزة، عين الرحا. ويذكر المقيم السياسي البريطاني في الخليج أثناء زيارته للبحرين في عام 1865 فيقول: وجدنا مياه عذبة في جزر البحرين، وينابيع عذبة في البحر على عمق ثلاث إلى ست قامات.([5])

إن تضاريس البحرين كان لها أثر كبير على جودة اللؤلؤ من جهة، وكثرة المياه الحلوة من جهة أخرى، الأمر الذي أدى بدوره إلى تسليط الدول المجاورة والقبائل أنظارها عليها، ومنهم العتوب بالطبع.

سكانها
أما بالنسبة لسكان البحرين، فيذكر (بلغريف) حين قامب رحلته إلى الجزيرة أن عددهم (70) ألفا، وأن المذهب المالكي هو المذهب المنتشر بين أهل السنة، وإنهم يشكلون ـ أي السنة ـ سدس سكان الجزيرة والباقي هم من الشيعة.([6])

ويؤلف العرب القسم الأعظم من سكان البحرين، حيث ترجع أصولهم إلى ثلاث قبائل عربية كبرى كانت رائدة قبل الإسلام، وتواجدت في البحرين قبل التاريخ الميلادي بسنين طويلة، وهذه القبائل هي: قبيلة تميم المضرية العدنانية، وقبيلة عبد القيس الربيعية العدنانية.

وقد اعتنقت جميع هذه القبائل الدين الإسلامي دون أدنى حرج، وعرفت في العهد الأول من دخولها الإسلام بولائها للإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) وقد ساد المذهب الشيعي أرجاء القبائل العربية الثلاث منذ صدر الإسلام، كما عرف معظم الولاة على جزيرة البحرين بولائهم للمذهب الشيعي وعلى رأسهم: الوالي أبان ابن سعيد بن العاص، والوالي عمر ابن أبي سلمة، والوالي معبد ابن العباس بن عبد المطلب الهاشمي.
ويشكل السكان الأصليون نسبة 80%، بينما يشكل الوافدون نسبة 10% وقد جاء أكثرهم كمناصرين أو محتمين بحملة الغزو التي قام بها آل خليفة على البحرين عام 1783. وترجع أصول هؤلاء إلى قبائل: آل مسلم، آل سودان، آل بوعينين، المنانعة، أبو الظلوف، السادة، بني الخضير، وجميعهم ينتمون إلى عدد من القبائل التي كانت تقطن شبه جزيرة قطر.

أما الأقليات فتشكل 10% من شعب البحرين، وتنحدر من أصول إيرانية بالدرجة الأولى، وهندية وباكستانية، وبلوشية بالدرجة الثانية. ويعتقد بعض الباحثين أن قسماً منهم ينحدرون ـ في الأصل ـ إلى بعض القبائل العربية التي استقرت على الطرف الشرقي في الخليج، واكتسبت اللغة والعادات الفارسية، إلا أن تحولات سياسية واقتصادية دفعت بهم نحو الهجرة المعاكسة إلى أوطانهم الأصلية.

وليست هناك إحصاءات رسمية حقيقية تحدد الغالبية المذهبية بين سكان البحرين، وتمتنع الحكومة ـ ولأسباب سياسية ـ عن إجراء مثل هذه الإحصاءات. إلا أن الأغلبية الساحقة هم من الشيعة، وتقدر نسبتهم اكثر من 70%.

وهناك ادعاء بريطاني غير صحيح باستفتاء أجري على أساس مذهبي عام 1941، ويدعي هذا الاستفتاء أن عدد الشيعة يتجاوز عدد السنة بقليل، إذ بلغ تعدادهم (46.359) نسمة، في حين بلغ عدد السنة (41.984) نسمة. ويؤكد عدد من الوجهاء الشيعة والسنة أن هذا لاستفتاء وهمي، أعلنته حكومة آل خليفة والبريطانيين لأغراض سياسية واجتماعية تتعلق بالتمهيد لسن بعض القوانين والتشريعات المدنية والسياسية، وبالمعارضة الشيعية المتنامية.

ورغم أن المجتمعين: الشيعي الأقدم، والسني الوافد لم يكن بينهما تكافؤ من حيث العدد والكثافة السكانية في المناطق المهمة في البلاد، إلا أن آل خليفة، وحكام البحرين، استغلوا بعض الاختلافات الجزئية الفكرية بين المذهبين، ليرجحوا كفة أتباع المذهب السني وكسب ولائهم في مقابل أتباع المذهب الشيعي.

والسنة في البحرين يختلفون من حيث المنشأ، والانتماء، والثروة، فهم ثلاث مجموعات: الأولى مرتبطة بالعائلة الحاكمة من حيث صلة القرابة، وتتمثل في الطبقة العليا التقليدية، والثانية تمثل أولئك الذين نزحوا من الشاطئ الشرقي، أما المجموعة الثالثة من الطائفة السنية فيسمون بني خضير، وربما تعود أصولهم إلى المهجنين من بقايا العبيد الذين ازدهرت تجارتهم في القرن الثامن عشر في الخليج[/ALIGN]

______________ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rim
رئيس حكومة المنتدى
رئيس حكومة المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1904
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 14/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة البحوث   الإثنين مارس 31, 2008 12:31 am

البحرين الكبرى

واسم البحرين حتى القرن الرابع عشر الميلادي، كان يطلق على مجموعة البلاد الممتدة من خليج البصرة إلى حدود عمان. وفي هذا الصدد يقول السيد المحقق (نور الله الشوشتري) في كتابه (مجالس المؤمنين في ترجمة البحرين)، قال إسحاق صاحب كتاب (معجم البلدان):

البحرين اسم جامع على ساحل نهر الهند، بين البصرة وعمان. قيل: هي قصبة (هجر). وقيل: (هجر) قصبة البحرين (أي أكبر مدن البحرين). وفيها مياه وعيون، وبلاد واسعة. قال أبو عبيدة: البحرين هي (الخط) و(القطيف) و(الارة) و(هجر) و(بينونة) و(الزارة) و(جواثا) و(السابور) و(دارين) و(الغابة) وقصبة هجر هي (الصفا والمشقر).([7])

ويقول صاحب كتاب معجم البلدان أيضاً: (البحرين اسم جامع لبلاد واسعة على ساحل البحر الواقع يبن جزيرة العرب، وبلاد فارس، تمتد من البصرة شمالاً إلى عمان جنوباً. والاحساء مدينة في البحرين، معروفة، ومشهورة، كان أول من بناها أبو طاره بن أبي سعيد الجنابي القرمطي([8]) عام 317هـ.([9])

وقيل أن اسم البحرين خص بالبلاد الواقعة على الخليج بين درجتي عرض 25-29 شمالاً، وعليه يكون طرفاها قطر والكويت. وتذكر سجلات وزارة الخارجية البريطانية أنه كانت في البحرين الكبرى (365) قرية([10]). وهناك من يقول أن البحرين سميت بـ(أوال) نسبة إلى صنم كانت تعبده قبيلة بكر ابن وائل التي كانت تقيم هناك مع قبائل عبد قيس.([11])

وقد جاء اسم البحرين في أسطورة السومريين (فردوس دلمون) أي الأرض المقدسة، وترجع تسميتها لهم بهذا الاسم لوجود الماء والزراعة، والتي لم تكن موجودة في المناطق المجاورة لها في العصور القديمة، الأمر الذي جعل سكان هذه المناطق يدفنون موتاهم فهيا لتحقيق الخلود.

وقيل أن هجر (الاحساء) كانت قاعدة بلاد البحرين، وأنها ذات خير كثير. كذلك عرفت البحرين باسم (تيلوس) عند جغرافي الأغريق والرومان وذلك منذ عام (500) قبل الميلاد، ويقال أن المؤرخ الروماني (بيليني) هو الذي أطلق عليها هذا الاسم مشيراً إلى لآلئها وأحجارها الكريمة.

وتعددت الآراء عن سبب تسميتها بالبحرين، فإضافة إلى ما ذكر آنفاً، قيل أنها سميت كذلك لأن في ناحية قراها بحيرة قدرها ثلاثة أميال، وماؤها مر زعاق (أي مر لا يطاق شربه). وقيل أن سبب تسميتها بالبحرين يرجع إلى وجود ينابيع طبيعية حلوة تتفجر في قاع الخليج، فينبثق منها الماء العذب وسط المياه البحرية المالحة. وهذه التسمية تكون معقولة لو أن الاسم قصر على البحرين المعروفة اليوم، ذلك أن مسألة الينابيع في البحرين حقيقة موجودة، وكان الناس يسمونها كواكب ويشربون منها في أثناء ذهابهم للبحر، وقسم منها لا يزال موجوداً إلى يومنا هذا إلا أن ماءها أصبح مالحاً.

وقيل أنها سميت بالبحرين لأنها كانت تقع على شاطئ بحرين وهما بحر عمان، والبحر الفارسي.([12])

ويمتد تاريخ حضارة البحرين إلى ما قبل خمسة آلاف سنة. ويعتقد علماء التاريخ أن أسماء (نيدوك ـ كي) و(دلمون) التي وردت في مخطوطات البابليين والآشوريين التي وجدت في العراق، كانت الأسماء القديمة لجزر البحرين، والتي سجلت بها أحداث تاريخ البحرين منذ فترة الألف سنة الثالثة قبل الميلاد، وقد ورد اسم المكان المسمى (نيدوك كي) في الأسطورة البابلية، بينما توارث الآشوريون الاعتقاد بأن حضارتهم ـ وخاصة اختراع الكتابة المسمارية ـ ترجع أصولها إلى (المون). وخلال القرون التالية ظهرت إشارات إلى (نيدوك كي) و(دلمون) ممّا يعطي انطباعاً بأن هذه الأماكن كانت جزراً ومراكز تجارية.

ولقد كان التاريخ خير شاهد على أحداث كثيرة وقعت فوق أرض البحرين، وطالما نقل هذا التاريخ على السنة المعمرين والمسنين، ولكن حضارة (دلمون) أصبحت اليوم حقيقة من حقائق التاريخ التي لا يرقى إليها الشك.

ويعتبر اسم البحرين بالنسبة لكثير من الناس مرادفاً لدلمون، بينما يميل الآخرون إلى الاعتقاد بأنها ربما كانت مهداً لجنة عدن.

ويورد السومريون في حكاياتهم الدينية أسطورة زهرة الخلود، أو أسطورة الأرض المشرقة التي تقع وراء الأفق البعيد، والتي تتحدث عن الإله (إنكي) إله الماء، وكيف نجا من الفيضان الذي عم الكون، وكيف توجه إلى أرض الخلود فسكنها، والأرض التي سكنها كما تقول الأسطورة هي (دلمون)، وتوضح الأسطورة كذلك كيف جاء (جلجامش) بطل السومريون إلى (دلمون) ليلتقي (بانكي) فيتعرف منه على سر الخلود وأسرار الحياة، وأخبر (أنكي) (جلجامش) عن قاع البحر الذي يمتزج فيه الماء المالك بعيون الماء العذب، وفي إحدى هذه العيون زهرة بيضاء هي زهرة الخلود، ولو أمسك بها البطل السومري لكتب له الخلود الأبدي، وألقى البطل (جلجامش) بنفسه في الماء وغاص إلى الأعماق بحثاً عن زهرة الخلود في إحدى عيون الماء العذب، وبعد صراع مرير استطاع (جلجامش) أن يحصل على الزهرة، غير أن الحية كانت له بالمرصاد فالتهمت الزهرة البيضاء وكتب لها الخلود.

وربما تكون هذه الأسطورة مفتاحاً للغز قرابين الأفاعي التي وجدت داخل آنية فخارية مغطاة في دلمون، وكانت تلقى تقديساً واحتراماً كبيرين، وهي تحفظ اليوم في متحف البحرين.

وكما تروي الكتب فإن البحرين هي الأرض المقدسة، فالحفريات التي أجريت منذ عام 1953 أثبتت بدون شك أن البحرين كانت المركز والعاصمة لأرض دلمون، وسكان دلمون الكبيرة، والمسورة والثاوية تنحت وحول قلعة البحرين، وهم الذين عبدوى آلهتها في معبد بربارة والقبور المقببة الضخمة في قرية عالي، وهي قبور ملوك دلمون ومواطنيهم الذين دفنوا فيما يزيد على مائة ألف قبر.

وقد كانت (دلمون) معروفة لدى شعوب ميزويوتا (وادي الرافدين) من السومريين والبابليين والآشوريين، وذلك لمدة تزيد على الألفي سنة، تمتد من 2600 إلى 500 ق.م.

وقد يتحدث العالم عن عجائب الدنيا السبع، فتشتهر باب بحدائقها المعلقة، والهند بتاج محل كأجمل مقبرة، ومصر بأهراماتها الشامخة، أما جزيرة البحرين فتشتهر بأكبر مقبرة تاريخية في العالم كله، وقد تم الكشف عن هذه الحقيقة منذ بضع سنوات، وهذه المقبرة الكبيرة عبارة عن مجموعة عديدة من التلال المقببة المتجانسة التي تنتشر في مساحات شاسعة في وسط الجزيرة، وفي الجزء الشمالي منها، ويتمركز أغلبها حول قرية عالي التي بها المقبرة الملكية لسكان البحرين قديماً.

إنه لغريب حقاً وجود اكبر مقبرة تاريخية على اصغر رقعة أرضية في العالم، وقد علل العلماء والخبراء ذلك بقولهم أن جزر البحرين كانت أرضاً مقدسة لساكني المنطقة الذين كانوا يدفنون موتاهم في الجزء الشمالي من وسط الجزيرة، وقد عثر فيها على أوان مطلية بلون أصفر بينما استعمل اللون الأخضر في تلوين جوفي الأواني، ووضعت كلها على شكل مقلوب، وثبقتت على ظهر القبر وبداخلها رماد، كما وجدت أطبقا بداخلها أطعمة وضعت بجوار الميت، ممّا يدل على اعتقاد الناس في ذلك العهد أيضاً بوجود حياة أخرى بعد الموت.

وهكذا اتضحت معالم حضارة دلمون القديمة في أرض البحرين، وأصبحت اليوم حقيقة واضحة، تبرز الشواهد عليها في كل مكان من البحرين وتتضح معالمها يوماً بعد يوم مع اتساع أعمال البحث والتنقيب عن الآثار.

ونتيجة للموقع الممتاز الذي تتمتع به جزر البحرين، حيث تكون حلقة وصل بين موانئ الخليج العربي، والمحيط الهندي، وأيضاً توفر مصائد اللؤلؤ الغنية، وخصوبة التربية وفورة المياه والبساتين والنخيل، كل ذلك جعلها عرضة لمطامع الغزاة عبر التاريخ، فتوالت في الاستيلاء على البحرين مجموعة من الدول فقد احتلها البرتغاليون عام 1521، وبعدهم حكمت فارس البحرين بصورة غير مباشرة بتعيين عدد من الولاة والحكام العرب، ونجح العمانيون في العام 1778 في احتلال البحرين، ثم عادت البحرين للنفوذ الفارسي، وبقت خاضعة له حتى مجيء العتوب في العام 1783.

تلك كانت مجموعة من أقوال المؤرخين حول اسم البحرين. أما عن الجزيرة المسماة اليوم بـ(البحرين) فإن العالم البحراني الجليل الشيخ علي بن الشيخ حسن البلادي([13]) رحمه الله فقد ذكر في كتابه (أنوار البدرين):

وهذه الجزيرة ـ أعني البحرين ـ أحسن المدن الثلاثة (البحرين، والقطيف، والاحساء) جامعية للكمال لكثرة العلماء فيها والمتعلمين والأتقياء الورعين، والشعراء، والأدباء المتأدبين، والمساجد وفحول العلماء الأماجد. وهي مع ذلك ذات نخيل وأشجار وعيون وأنهار، وأرضها قابلة لكل الزراعات، وبها مغاص الدر الجيد من جميع الجهات.

ويضيف العلامة البلادي فيقول: (وأما فضلها على كثير من غيرها، فقد حدثني أقدم مشايخي العلامة الثقة الثبت، الحفظة، الوالد الروحاني التقي الصالح الشيخ أحمد بن الشيخ صالح الدرازي البحراني([14]) قدس الله نفسه):أنه لما أمر الله رسوله محمد (صلّى الله عليه وآله) بالهجرة من مكة بعد موت (صلّى الله عليه وآله) بالهجرة من مكة بعد موت عمه وكافله أبي طالب، وتظاهر المشركين عليه، نزل عليه الأمين جبرائيل (عليه السلام) من الرب الجليل، وخيره في الهجرة إلى البحرين، أو فلسطين، أو المدينة، فترك (صلّى الله عليه وآله) البحرين من أجل البحر ـ يعني الصعوبة القصوى في اجتياز البحر، ولا سيما مع حرمان أصحابه (صلّى الله عليه وآله) من وسائل النقل البحري ـ وترك (صلّى الله عليه وآله) فلسطين، لبعدها عن مكة المكرمة التي كان يريد فتحها أولاً، فاختار المدينة المنورة لقربها من مكة.([15])

______________ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rim
رئيس حكومة المنتدى
رئيس حكومة المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1904
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 14/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة البحوث   الإثنين مارس 31, 2008 12:50 am

ومن مفاخر بلاد البحرين هو ما ينقله المؤرخون في موضوع صلة البحرين التاريخية (الاحساء، القطيف، وأوال) بالإسلام، بحديثهم عن قدم تلك الصلة، وعن قوتها واتساعها.

كيف يمكن لمنطقة في أقصى شرق الجزيرة العربية أن تتأثر بالدعوة الإسلامية المنبثقة في أقصى الغرب، وان تعلن إسلامها عن اقتناع (بدون حرب) قبل أن تسلم المناطق القريبة من المدينة المنورة بما فيها مكة نفسها، وقبائل وسط الجزيرة العربية؟

يشير ابن حجر في إصابته، إلى أن صلة قبائل عبد القيس القاطنة في البحرين يومئذ بالرسول كانت قبل الهجرة، أو هي في عام هجرة النبي (صلّى الله عليه وآله) إلى المدينة، حينما بعث المنذر ابن عائذ العبدي (المعروف بالأشج) ابن أخته إلى مكة ليقابل الرسول ويتأكد من نبوته، فعاد إلى البحرين مسلماً، واسلم الأشج وكتما إسلامهما.

وتهيأ دخول المنطقة للإسلام في السنة السادسة للهجرة، حينما بعث الرسول الصحابي الجليل العلاء بن الحضرمين إلى المنذر بن ساوى العبدي الذي كان حاكماً على البحرين باسم الفرس، وقد دفع العلاء بكتاب من النبي إليه.

وتقول المصادر التاريخية أن المنذر تردد، فقال له العلاء (يا منذر إنك عظيم العقل في الدنيا، فلا يصغرن بك عن الآخرة، أن المجوسية شر دين، وليس فيها تكرم العرب، ولا عظم أهل الكتاب... ولست بعديم رأي، فانظر لمن لا يكذب ألا تصدقه، ولمن لا يخون تأتمنه، ولمن لا يخلف ألا تثق به، فإن كان أحد كهذا فهو هذا النبي ... الخ).

فوافق المنذر على ذلك وأعلن إسلامه وقال: (قد نظرت في هذا الذي بيدي من الملك فوجدته للدنيا، ونظرت في دينكم فوجدته للدنيا والآخرة، فما يمنعني من قبول دين فيه أمنية الحياة وراحة الموت).

وقد أسلم المنذر وعرض الإسلام على السكان فمنهم من قبل ومنهم من فضل دفع الجزية، وكتب إلى الرسول كتاب جوابيا سنأتي على نصه.

وفي السنة التالية السابعة للهجرة، وفد إلى المدينة المنورة ـ وبأمر من الرسول ـ مجموعة من شخصيات المنطقة المعروفة تاريخياً باسم البحرين لمبايعته (صلّى الله عليه وآله) برآسة الأشج، وقبل أن يصلوا. قال الرسول: (ليأتين ركب من المشرق لم يكرهوا على الإسلام). أو (سيطلع عليكم من ها هنا ركب هم خير أهل المشرق). وحين وصلوا قال (صلّى الله عليه وآله): (مرحباً بالقوم لا خزياً ولا ندامى)، ثم دعا لهم: (اللهم اغفر لعبد القيس) وأوصى أصحابه بهم: (يا معشر الأنصار أكرموا إخوانكم فإنهم أشبه الناس بكم في الإسلام، أسلموا طائعين غير مكرهين ولا موتورين).

وبعد عامين (التاسعة للهجرة)، جاء وفد البحرين إلى الرسول برآسة الجارود العبدي لذات الغرض: إعلان اللواء والبيعة للرسول (صلّى الله عليه وآله

______________ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rim
رئيس حكومة المنتدى
رئيس حكومة المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1904
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 14/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة البحوث   الإثنين مارس 31, 2008 12:51 am

لقد كانت صلة البحرين بالإسلام قديمة، وكانت ثاني منطقة تدخل الإسلام بعد المدينة المنورة، وكان مسجدها في (هجر ـ الاحساء) الثاني الذي تقام فيه صلاة الجمعة في الإسلام بعد مسجد الرسول (صلّى الله عليه وآله)، وهو مسجد جواثي الذي كانت أطلاله ظاهرة للعيان حتى وقت قريب.

يقول أبو الجمهور الاحسائي([16]) (قدس الله نفسه) في كتاب (غوالي اللئاليء) نقلاً عن ابن عباس أنه قال: (أول جمعة بعد جمعة في مسجد رسول الله (صلّى الله عليه وآله) بالمدينة، لجمعة في (عبد القيس) بـ(جواثا) وهو اسم حصن بالبحرين).

والملاحظ أن (جواثا) يذكرها (ياقوت الحموي) في (معجم البلدان) نقلاً عن أبي عبيدة، أنها جزء من البحرين بالمعنى الأوسع من البحرين التي هي موجدة اليوم.

وقد تكون جواثا هي نفسها البحرين المعروفة اليوم، وقد تكون هي قاعدة هجر (الاحساء)، كما يذكر العلامة البلادي في أنوار البدرين.

وقد كان لدخول البحرين الإسلام أثر كبير في نشر الدعوة الإسلامية، خاصة لما كانت تتحلى به من مكانة اقتصادية كبير، حيث تتحدث كتب التاريخ والسيرة عن أموال ضخمة وردت إلى مدينة الرسول من البحرين.

ولكن البحرين التي حافظت على أهميته ف يعهد الرسول والخلفاء الأربعة من بعده، بدا وكأنها قدتقلصت مكانتها بفعل توسع الفتوحات الإسلامية، حيث سيطر المسلمون على مناطق أغنى منها بكثير، ثم أن هجرة سكانية مكثفة شملت كل أرجاء الجزيرة العربية المسلمة إلى المناطق المفتوحة، وكان حجم الهجرة من البحرين كبيراً جداً خاصة إلى الكوفة والبصرة اللتان مصرتا ف عهد عمر، الأمر الذي أفرغ المنطقة من سكانها بشكل كبير.

وقد تحولت البحرين في العهدين التاليين: الأموي والعباسي ـ رغم أنها أخصب أماكن الجزيرة العربية ـ إلى مجرد منفى للمعارضين، دلالة على ضعة منزلتها ـ هي واليمامة ـ عند الخلفاء يومئذ، كما يقول علامة الجزيرة الشيخ حمد الجاسر.

وكما دلت الروايات التاريخية على غنى منطقة البحرين، وأشارت إلى مكانة المنطقة المسلمة حديثنا بالنسبة لحاضرة الإسلام في المدينة، فإن مكاتيب الرسول إلى حكام البحرين وأهلها تؤكد على تلك الأهمية. هذه المكاتيب، أو لنقل ما وصلنا منها، بحاجة إلى دراسة متأنية، ولقد فعل خيراً محمد حميد الله أن جمع مثل هذه الرسائل في كتاب حمل عنوان (مجموعة لاوثائق السياسية للعهد النبوي والخلافة الراشدة).

يقول العلامة البلادي رحمه الله: وفي السنة الثامن من الهجرة أرسل رسول الله (صلّى الله عليه وآله) العلاء ابن عبد الله الحضرمين إلى أهل تلك البلدان (يقصد أوال، والقطيف، والاحساء)، بالدخول في الإسلام، أو قبول الجزية، وكتب بذلك إلى المنذر بن ساوى والي مرزبان هجر([17]). ولما وصل كتاب النبي (صلّى الله عليه وآله) إلى هذين اللذين هما رئيسا تلك الولاية دخلا في الإسلام، وكذلك جميع العرب الذين معهما، وبعض العجم. وأهل القرى والزراعة من المجوس، واليهود والنصارى صالحوا على نصف غلتهم من الزراعة والتمر، وبقوا على مذاهبهم.([18])

جزيرة أوال (البحرين)
تقدم أن البحرين كانت تطلق على الجميع (البحرين، القطيف، والاحساء)، وعلى كل ما هو على ساحل الخليج، إلا أن اسم البحرين صار علماً بالغلبة على البحرين المعروفة اليوم. كما أن هجر كانت تطلق على الجميع أيضاً ثم غلبت هذه التسمية على بلاد الاحساء.

وعن البحرين بالمعنى الأخص، أي جزيرة أوال (البحرين المعروفة اليوم)، يقول العلامة البلادي رحمه الله:

أما وجه التسمية إلى أوال على وزن (جلال)، فقد حدثني أقدم مشايخي، العلامة الثقة الشيخ أحمد بن المقدس الشيخ صالح البحراني (قدس الله نفسه)، أن أوال هذا أخ لعاد بن شداد، أو ابنه، قد طلب أرضاً طيبة الهواء ليبنيها كالجنة، فبنى ارم ذات العماد، فوصفت له هذه الجزيرة أعني البحرين، فرآها جزيرة عظيمة، حسنة، طيبة الهواء، ذات مياه، خالية من الهوام والسباع، قابلة للتعمير والسكنى، واستنباط العيون، وغرس النخيل والأشجار، فسكنها، ومدّنها فنسبت إليه.


هذه الموسوعة منقولة

______________ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عادل
رئيس حكومة المنتدى
رئيس حكومة المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1828
العمر : 29
الموقع : بوسعادة
تاريخ التسجيل : 21/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة البحوث   الإثنين مارس 31, 2008 1:14 pm

و الله بحوث رااااااااااااااااائعة
مشكوووووووووووووووووووووورة يا رمرومة

______________ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سبحان الله والحمد لله
و لا اله الا الله و الله أكبر
ولا حول و لا قوة الا بالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rim
رئيس حكومة المنتدى
رئيس حكومة المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1904
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 14/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة البحوث   الإثنين مارس 31, 2008 11:50 pm

لا شكر على واجب

______________ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ahmed_math
عضو مميز جدا
عضو مميز جدا
avatar

عدد الرسائل : 160
الموقع : بوسعادة حي
تاريخ التسجيل : 04/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة البحوث   الإثنين أبريل 13, 2009 7:21 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نسأل الله سبحانه أن يجعلنا وإياكم من أهل الجنان آمين والحمد لله رب العالمين
بارك الله فيك وجزاك الله ألف خير

رائعة لكن طويييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rim
رئيس حكومة المنتدى
رئيس حكومة المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1904
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 14/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة البحوث   السبت أبريل 25, 2009 9:46 pm

شكرا على المرور اخي الكريم

ليس مهم الحجم ولكن الفائدة

______________ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موسوعة البحوث
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أفـــضـــل البشــــــائر..من بوســــــــعادة :: المنتدى التعليمي :: بحوث الطلبة ..للتعليم الثانوي-
انتقل الى: